الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

مجلس البحوث وضع تقريره حول "الكارثة" البيئية... إسرائيل تلوّث الشاطئ ولبنان يلجأ إلى الامم المتحدة

المصدر: النهار
موريس متى
Bookmark
إسرائيل تلوث الشاطئ ولبنان يلجأ الى الامم المتحدة
إسرائيل تلوث الشاطئ ولبنان يلجأ الى الامم المتحدة
A+ A-
 لا يزال الغموض يلفّ سبب التسرب النفطي في المياه الاسرائيلية، فيما تحاول السلطات في تل ابيب تحديد المصدر المسؤول عن هذا التسرب الذي أدى إلى ما يوصف بـ"إحدى أخطر الكوارث البيئية" التي ضربت إسرائيل، والتي وصلت الى الشواطئ اللبنانية الجنوبية.  بلغ حجم التلوث مستويات سيئة جدا الى درجة أنه دفع وزارة الداخلية الإسرائيلية إلى إصدار تحذير يطلب من المواطنين الابتعاد عن شواطئ محددة بعدما بدأت كتل من القطران تظهر فيها. وبحسب سلطة الطبيعة والمتنزهات الإسرائيلية فانه من أصل 190 كيلومترا من الشواطئ في إسرائيل، ضربت الكارثة البيئية 170 كيلومترا، أي بنسبة 90% من شواطئها. وفرضت الحكومة الإسرائيلية حظرا على بيع المأكولات البحرية من المتوسط، على خلفية التسرب الذي وصل الى الشواطئ الجنوبية اللبنانية، ما دفع وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة الى الطلب من الأمم المتحدة استكشاف الوضع واستيضاح الحقيقة من إسرائيل. وبحسب المعطيات المتوافرة، فالتسرب النفطي مصدره مرفأ أشدود البعيد 200 كلم عن الناقورة في ظل تكتم إسرائيلي على أسباب هذا التسرب. وطالب لبنان الأمم المتحدة بالمساعدة والمؤازرة مع إصرار الجانب اللبناني على التعويض.  ليست المرة الاولى تتسبب إسرائيل بتلوث بحري في لبنان، فخلال عدوان تموز 2006، حصلت أسوأ كارثة تلوث طاولت الشاطئ اللبناني والحوض الشرقي للمتوسط، فقد أدى يومها تسرب ما بين 12 ألف طن و15 ألف طن من المحروقات النفطية الثقيلة إلى الحوض الشرقي المتوسط الى تلويث ما يزيد على 70 موقعا عاما وخاصا على الشاطئ اللبناني، بما فيها المنتجعات والمرافئ الأثرية والسياحية والتجارية ومرافئ الصيد بعدما قصفت الطائرات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم