الأربعاء - 02 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

بعد تراجع إنتاجية موظّفيها خلال كورونا... هكذا استعادت "ألفابيت" قوّتها الإنتاجية

المصدر: "سي أن بي سي"
غوغل
غوغل
A+ A-
منذ اندلاع فيروس كورونا، شهدت الشركات الكبرى في جميع القطاعات تراجعاً في انتاجيتها وكان لشركة "ألفابيت"، الشركة الأم لـ "غوغل"، حصة في هذا التراجع خلال الأيام الأولى لانتشار الوباء. 
 
لكنه لم يدم طويلاً، إذ أفادت المديرة المالية لشركة "ألفابيت"، روث بورات، في بيانٍ، أن إنتاجية الموظفين عادت إلى ما كانت عليه ما قبل انتشار الوباء بفضل القيادة التدريبية واستطلاعات آراء الموظفين، بحسب موقع "سي أن بي سي" الأميركي. 
 
وأشارت بورات إلى أنّ الشركة أجرت الكثير من استطلاعات الرأي لمعرفة ما الذي يهم الموظفين والسماح لهم بتقويم إنتاجيتهم. كما أنها عقدت المزيد من اجتماعات الفرق، بالإضافة إلى العمل بشكل أكبر مع الفرق المعنية في موارد الموظفين. 
 
ومنذ بداية الوباء، وقبل شركات التكنولوجيا الأخرى، قادت بورات استجابة الشركة لأزمة الوباء مستندةً إلى تجربتها مع إدارة الأزمات الاقتصادية في أدوارها السباقة في "وول ستريت"، ودعت موظفي "غوغل" للاستعداد للتعبئة خلال هذه الفترة الفارقة. وكانت الشركة من أوائل الشركات التي طلبت من موظفيها العمل من المنزل. 
 
خلال فترة الصيف، مدّدت "غوغل" خيار العمل التطوعي من المنزل حتى صيف 2021، لكن أفاد المديرين التنفيذيين أنّهم يعملون على نموذج العودة "المختلطة" بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي أن الموظفين يريدون العودة إلى المكاتب في مرحلةٍ ما، ولكن ليس يومياً.
 
وأضافت أنّ التخطيط لعودة الموظفين إلى المكاتب كانت أكثر تعقيداً من نقل الجميع للعمل من المنزل. وبالرغم من اعتمادها تدابير السلامة، ستحاول الحفاظ على أجواء المرح والثقافة التعاونية نفسها التي كانت عليها في السابق. 
 
إشارة إلى أنّه في الأيام الأولى من انتشار فيروس كورونا، سجلت شركة "ألفابيت" أول انخفاض في الإيرادات في التاريخ مع تراجع الإنفاق الإعلاني عبر الإنترنت. 
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم