الثلاثاء - 28 حزيران 2022
بيروت 25 °

إعلان

بالصور- أزمة مياه في المناطق والمؤسسة تناشد الجهات المانحة... جبران لـ"النهار": الأمور تراوح مكانها

المصدر: "النهار"
أزمة مياه  (حسن عسل).
أزمة مياه (حسن عسل).
A+ A-
أزمة المياه مستمرّة في بيروت، فالعاصمة تعاني من انقطاع المياه عن أحيائها، حيث لم تصل مياه الشفة إلى المنازل منذ نحو 20 يوماً، ممّا دفع السكّان إلى اللجوء لمراكز التعبئة.
 
واليوم، أكّد مدير عام مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران لـ"النهار" أنّه لا وجود لأي مستجدات في ملف المياه عن تلك التي أشارت إليها مؤسسة المياه في بيانها أمس، وأنّ الأمور تراوح مكانها.

وكانت المؤسسة قد أكّدت في بيانها أمس أنّها مستمرّة في تقديم كلّ ما تستطيعه من خدمة للبنانيين، وذلك بغضّ النظر عن الظروف القاسية التي يئنّ البلد تحت وطأتها والتي تنعكس على الإدارة والموظفين الذين تراجعت قيمة رواتبهم إلى أكثر من خمسة وتسعين في المئة.

وتابعت أنّها "تسعى بالتزام أكيد تجاه مواطنيها إلى إيجاد حلول للأزمات المتراكمة بدءاً من شحّ مادة المازوت الذي ينعكس تقنيناً حادّاً بالتغذية بالمياه في أكثر من خمسة وستين في المئة من محطات الضخّ، والأعطال التي يتطلب تصليحها في غالبية الأحوال قطع غيار بالعملة الصعبة التي لا تمتلكها المؤسسة وصولاً إلى مكافحة نتائج السرقات التي تتكرر في أكثر من محطة".

ودعت المؤسسة "الجهات المانحة التي كانت قد قدمت دعماً في الفترة السابقة، إلى الاستمرار بمواكبة المواطنين اللبنانيين في هذه المحنة الصعبة، حيث تحتلّ المياه أولى أولويات الحاجات الأساسية ولا يمكن بأيّ شكل من الأشكال إرجاء استخدامها"، مشدّدةً على ضرورة تكثيف مراقبة المحطات من قبل السلطات المحلية والقوى الأمنية لحمايتها من الاعتداءات والسرقات".

وطلبت من المواطنين أن "يواظبوا على ترشيد استخدامهم للمياه"، مؤكدة أنها "لن تألو جهداً لتخفيف المعاناة، وهي تضع أمامهم لائحة بالأعطال الكبيرة التي فاقمت التقنين القاسي وأدّت إلى قطع المياه عن عدد من المناطق".

وتواصل فرق الصيانة التابعة للمؤسسة تصليح العطل الذي طرأ على خط الضخّ الرئيسي المعروف بخط الـ1200 الذي يغذي عددًا كبيرًا من أحياء العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق ساحل المتن والضاحية الجنوبية. ومن المرتقب بعد تأمين القطع اللازمة بالتنسيق مع جهات مانحة مشكورة الانتهاء من الأشغال مساء الثلثاء 28/6/2022.

بالنسبة إلى مناطق المكلس – رأس الدكوانة – أبو عضل التي تتغذى من محطة الضخّ في المكلس فإنّ عطلاً طرأ على المولّد الكهربائي وتسعى المؤسسة إلى تأمين التمويل اللازم لتصليحه. لذا تقتصر عملية التوزيع حالياً على التغذية من مؤسسة كهرباء لبنان وفقاً لبرنامج التقنين الذي تعتمده.

ويعود سبب انقطاع المياه عن مناطق مار روكز الدكوانة – أعالي نيو روضة إلى سرقة الكابلات الكهربائية كافة من محطة مار روكز الدكوانة – كاب سور فيل. وتسعى المؤسسة مع البلديات واللجان المحلية الناشطة إلى تأمين الكابلات لإعادة الوضع إلى ما كان عليه في السابق.

انقطاع المياه يشمل كذلك جرد اللقلوق وأعالي جبيل بعد تعرض محطة اللقلوق للسرقة. والمساعي مستمرة لتأمين البدائل.

ويجري تصليح عطل طرأ على خط أفقا الذي يغذي وسط جبيل وساحل جبيل الشمالي ولا تتطلب الأعمال سوى يد عاملة لذا يرتقب إنجازها خلال 36 ساعة.

ثمة مشكلة في خطوط جر المياه في محطة وطى الجوز- كسروان ويتطلب حلها نحو أسبوع.

التقنين الحادّ في منطقة بمريم وضواحيها في الشوف يعود لعدم توفر مادة المازوت.
 
الصور بعدسة الزميل حسن عسل
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم