الثلاثاء - 11 أيار 2021
بيروت 21 °

إعلان

اعتادت التقاط الصور من أعلى الخصر بسبب تورم في ساقها... "هناك عبرة وراء كلّ حالة" (صور)

المصدر: النهار
ماهوغاني غيتير.
ماهوغاني غيتير.
A+ A-
لن تدع هذه الشابة الأميركية التي تعاني من حالة تجعل إحدى ساقيها تنتفخ تقف في وجه طموحها بأن تصبح عارضة أزياء. كانت ماهوغاني غيتير (23 عاماً) تصرّ على التقاط الصور من أعلى الخصر فقط لمعاناتها من الوذمة اللمفية، وهو تجمّع غير طبيعي لسائل غني بالبروتين في النسيج الخلالي للأطراف بسبب انسداد أو تمزق في الأوعية الليمفاوية مما يؤدي إلى عدم القدرة على تصريف الليمف وتورم الأنسجة الرخوة، وكذلك تحفيز تكاثر الخلايا الليفية اليافعة، بحسب ما شرح موقع "ميرور" البريطاني.
 
 
فضّلت الأخيرة العزلة بسبب مخاوف حول ما قد يفكر الناس به عن ساقها، لكنها الآن تخرج لمقابلة أصدقائها، وزادت ثقتها حتى انها باتت تعرض ساقها في الصور.

أوضحت ماهوغاني: "شعرت بالوحدة لأنني اعتقدت أني الشخص الوحيد في العالم الذي يعاني من هذه الحالة. نشأت معها وكنت مكتئبة وشعرت أنّ الله لعنني وكنت أبكي طوال الوقت. هذا ما دفعني إلى التقاط الصور من أعلى الخصر فقط. وكان الناس يعجبون بوجهي ومظهري من أعلى الخصر، كان ذلك يوفر لي الراحة".

قال الأطباء لماهوغاني إنّه لا يوجد علاج لحالتها، على الرغم من أنها تأمل في الحصول على علاج طبيعي وجراحة لتقليل التورم في ساقها اليسرى. وأوضحت أنها بدأت في قبول نفسها بعد جلسة تصوير عام 2017، وتأمل أن تلهم قصتها الآخرين الذين لا يشعرون بالراحة مع أجسادهم.
 

وعلّقت: "شعرت أني ربما أستطيع الإفادة من حالتي لمساعدة أشخاص آخرين. أحاول دخول مجال عرض الأزياء على أمل أن يجد آخرون الثقة في أنفسهم مثلما أتعلم كيف أثق بنفسي". وختمت: "هناك عبرة وراء كلّ حالة يهبنا إياها الله. على الرغم من أن الأمر يبدو صعباً جداً من الناحية العقلية بشكل خاص، فقد وهبنا إياها لأنه يعلم أننا نستطيع تحمّلها ولأننا نجعلها تبدو رائعة".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم