إعلان

حياة البشر.. هذا أقصى ما يصله عمر الانسان

محمد شهابي
محمد شهابي
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
A+ A-
عوامل عديدة تقف وراء عمر الإنسان البيولوجي، فبين الإجهاد ونمط الحياة والمرض والمرونة والتأقلم، أمور تؤثر على مدى قدرة الإنسان على العيش والتعايش وإطالة فترة عمره وحياته.
 
أمر دفع العلماء إلى دراسته وبحثه، فقام خبراء في علم الأحياء والفيزياء الحيوية بتغذية نظام ذكاء اصطناعي بكميات هائلة من الحمض النووي والبيانات الطبية لمئات الآلاف من المتطوعين في بريطانيا والولايات المتحدة.

وأشارت النتائج إلى أن البشر لن يتمكنوا من العيش بعد عمر 150 عاماً، بحسب ما أفادت دورية Nature Communications، أي ضعف متوسط العمر الافتراضي الحالي في عدد من بلدان العالم الأول البالغ 81 عاماً.

ويعتمد الاكتشاف على عينات دم مأخوذة من دراستين مختلفتين للحمض النووي الطولي، وحللت بواسطة شركة مختصة في التكنولوجيا الحيوية، مقرها سنغافورة، ومركز للسرطان في بوفالو بنيويورك.

واستخدم الباحثون أداة تسمى مؤشر حالة الكائن الحي الديناميكي، ويشار إليها اختصاراً بـ DOSI، والتي تأخذ في الاعتبار عوامل العمر والمرض ونمط الحياة، لمعرفة مدى مرونة جسم الإنسان بما يشمل قدرته على التعافي من الإصابة والمرض.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم