الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 25 °

إعلان

أيّام لبنان

المصدر: "النهار"
Bookmark
اقتحام مصرف (حسن عسل).
اقتحام مصرف (حسن عسل).
A+ A-
د. قصي الحسين على غرار أيام العرب، في الجاهلية، وأيام العرب في الإسلام، بدأت أيام لبنان. سجل يوم إقتحامات البنوك و المصارف، أول هذة الأيام. أغار صغار المودعين، مثل الشنفرى، وتأبط شرا، والسليك بن السلكة، وعروة بن الورد، وغيرهم، ممن هم من جملة الصعاليك في الجاهلية والإسلام، لإسترداد بعض حقوقهم. لإنتزاعها من بين مخالب أصحاب البنوك والمصارف. الذين سطوا على الودائع بشحطة قلم. الذين سطوا على مدخرات الناس. الذين أمضوا العمر في توفيرها، لبقية العمر، خشية أن يردوا "إلى أرذل العمر.يوم المصارف الواقع فيه السادس عشر من أيلول، العام2022، هو أول الغيث حتما، لأن ما أوقعه المسؤولون بالناس، هو حكما، مما هو أدهى وأعظم. فيوم المصارف، هو فاتحة الأيام السوداء. لأن الغيوم كلها تجمعت، في يوم واحد، فوق سماء جميع الناس بلا إستثناء. فما ميزت بين هذا وذاك، إلا بمقدار ما كان لهم من السلطة والنفوذ في تهريب الإموال. في نقل وتهريب الملايين من الدولارات، إلى البنوك في الخارج، وهو تحت نظر أهل السلطة. وتحت نظر من يدعمها من الدول ذات النفوذ في الخارج. غير أن بقية أيام لبنان السوداء، آتية حكما، لأن المسؤولين، أخذوا فرصة طويلة من الشعب. منحهم هذا الشعب الطيب، أطول مدة في الحكم، وإنتظر منهم المبادرة في التأمين على الذات، حكومة، وسلطة، ورئيسا، ومجالس، ومحاكم، وجامعات ومدارس...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم