السبت - 20 نيسان 2024

إعلان

هل من الأفضل عدم تشكيل حكومة جديدة؟

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
ميقاتي (نبيل اسماعيل).
ميقاتي (نبيل اسماعيل).
A+ A-
سواء نجح الرئيس نجيب ميقاتي في تشكيل حكومة جديدة أو فشل، فالأمر سيّان، إذ لا أهمية لأي حكومة ما لم تعكس تغييرا جذريا عن المسار المعتمد حتى الآن في مقاربة الازمة اللبنانية المتعددة الوجه. الرئيس ميقاتي ليس عنوانا لحلول جذرية، لا بل انه عنوان لسياسة مواكبة الازمة. لا هو ولا معظم شركائه في الحكم، أكانوا حلفاء أم خصوما، مؤهّلون لإنقاذ لبنان من الازمة المخيفة التي يعاني منها. في مطلق الأحوال، ثمة سبب جوهري خلف التمديد لسياسة مواكبة الازمة، يتصل بقناعة راسخة لدى العديد من القوى المحلية، والخارجية المعنية، بان الحل يبدأ من انتخاب رئيس جديد من طينة مختلفة عن تلك الموجودة الآن في قصر بعبدا. من هنا كان ربما من الأفضل عدم حرق شخصيات من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم