الأربعاء - 29 أيار 2024

إعلان

الأقساط، قنبلةٌ لن تنفجر

المصدر: "النهار"
سمير قسطنطين
سمير قسطنطين
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
تُصدِر المدارسُ تِباعاً أقساطَها المدرسيّة للعام 2023-2024. بعضُها "يِمْكِن بينقّز". الناس لن تقبلَ هذا الموضوع بسهولة ولن ترفضَه. الناس تُدرك أنّ أسعار السلع، من البنزين إلى الدواء، باتت بالدولار، وتعلم أنّ أسعار الخدمات من رسوم "الجمارك" إلى المطاعم والمستشفيات باتت بالدولار. ويعرفون أيضاً أنّ أجور السمكري و"الكهربجي" باتت بالدولار. "البِرغي صار بالدولار". وحدَها المدارس لا يحقُّ لها، بنظر الأهل والدولة، أن تستوفي أقساطاً ولو مُخفّضة بالدولار، ووحدَه المعلّم لا يحقُّ له، بنظر بعض الأهل، أن يتقاضى ولو نسبةً لا تصل إلى الـ 40% من قيمة ما كان يتقاضاه، شيءٌ من الظلم بات مقبولاً عند الناس. قد يقول بعضنا "وماذا عن قدرة الناس"؟ إذا كانت المدارس ذكيّة، وإذا كانت التربية بالنسبة للعائلة بأهميّة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم