الجمعة - 23 تموز 2021
بيروت 30 °

إعلان

الحزب لا ينجح في تحييد نفسه

المصدر: النهار
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
"جهد (حزب الله) بعد انفجار المرفأ من اجل النأي بنفسه عن الاتهامات" (تعبيرية- أ ف ب).
"جهد (حزب الله) بعد انفجار المرفأ من اجل النأي بنفسه عن الاتهامات" (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
جهد "حزب الله"  بعد انفجار المرفأ في 4 آب 2020 من اجل النأي بنفسه عن الاتهامات بمسؤولية ما له اما في تخزين نيترات الامونيوم لحسابه او لحساب النظام السوري. وكاد ينجح خلال ستة اشهر من عرقلة تاليف الحكومة العتيدة وتولي رئيس الجمهورية وفريقه تصدر واجهة المطالب المرتفعة السقوف حول الحصص الحكومية وتولي حملات واتهامات ضد خصومه ان يظهر نفسه بعيدا من كباش مسيحي سني على الصلاحيات الرئاسية لا بل توفيقيا الى حد ما ولكن الاهم منصرفا الى الاهتمام ببيئته وتحصينها، وحتى غير معني بالجدل حول موضوع ترسيم الحدود البحرية مع اسرائيل في ظل التخبط الرئاسي الحاصل.  تعيد الحزب الى الواجهة ومسؤوليته كما الاخرين وربما اكثر عن انهيار البلد الاتهامات التي تطاوله عن تهريب الكبتاغون الى المملكة العربية السعودية وتسببه تاليا في رد فعل خليجي وليس فقط سعودي يمكن ان يدفع ثمنه لبنان كله وليس الحزب تحديدا. فالحروب السياسية التي يخوضها العهد  تحاول ان تبعد الانظار والاهتمام عن العجز الرئاسي والرسمي في منع التهريب عبر الحدود مع سوريا التي يقول مسؤول غربي ان الجيش اللبناني يمتلك القدرة والمعدات التي وفرتها له الولايات المتحدة وبريطانيا من اجل مراقبة الحدود ومنع التهريب ولكنه لا يحظى بالقرار السياسي من اجل القيام بذلك. هذا القرار السياسي لا يتخذه رئيس الجمهورية الذي بات يحصر في يده التحكم بقرارات الدولة في ظل غياب حكومة فاعلة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم