السبت - 04 شباط 2023
بيروت 13 °

إعلان

بكركي والأحزاب المسيحيّة: من يغرّد خارج سرب الآخر؟

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
حشد في بكركي ( أرشيف "النهار").
حشد في بكركي ( أرشيف "النهار").
A+ A-
لا يألو البطريرك الماروني بشارة الراعي عند كل مناسبة أو محطة أو لقاء جهداً في ان يعيد التذكير بموقف بكركي من الاستحقاق الرئاسي وتعذّر انتخاب رئيس جديد للبلاد بسبب التعطيل الذي يتعرض له هذا الاستحقاق. ومنه، يرفع الصوت عالياً ساعياً للحؤول دون تحوّل الازمة الرئاسية الى ازمة شبيهة بالازمة اللبنانية الأعمق، بحيث تستعيد الحياة السياسية دورتها الطبيعية، وتستكمل الحكومة سلطتها التنفيذية وان كانت هي في حالة تصريف اعمال، غير عابئة بالنداءات والتحذيرات والاعتراضات المتكررة التي يطلقها الراعي في هذا الشأن. رفع سيد بكركي سقف خطابه عالياً جداً، فجاءت عظاته يوم الأحد بمثابة مضبطة اتهام لم يُستثنَ منها أحد، ما دفع النائب في تكتل "الجمهورية القوية" غياث يزبك الى ان يخرج عن صمت "القوات اللبنانية" الحليفة الاقرب والاكبر للبطريرك، فكانت له بالامس تغريدة توجه فيها بشيء من العتب الشديد على البطريرك قائلاً: "سيدنا البطريرك الراعي، إن المساواة بين نواب يقومون بواجباتهم الدستورية ونواب يتنكرون لها، أمرغير عادل، وأنت سيدُ العدل وصرحُك ملجأ المظلومين... يكفي استخدام تعبير "بعض النواب" أو "عدد من النواب" للتّمييز بين الجداء والخراف وتبيان الحق من الباطل، والسلام".لا يقف انزعاج "القوات" ومعها عدد لا بأس به من نواب المعارضة ولا سيما منهم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم