الإثنين - 03 تشرين الأول 2022
بيروت 27 °

إعلان

الطوائف سواسية في القمع

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
مشهد من وسط بيروت (أ ف ب).
مشهد من وسط بيروت (أ ف ب).
A+ A-
لا يمكن للفرد اللبناني ان يتحرر من التبعية الطائفية والمذهبية، اذ غالبا ما تجرّد تلك الطوائف عبر مرجعياتها الجيوش الجرّارة والاقلام وكل انواع الضغوط على كل خارج على المنظومة لاتهامه تارة برفض الإجماع وطورا بالخروج على الدين، وصولا الى شيطنته تمهيدا لقتله. والقتل ليس جسديا فقط، وانما معنوي واجتماعي وسياسي. ظهر امس قرأت بيانا للنائب البيروتي إبرهيم منيمنة يعتذر فيه عن عدم مشاركته في لقاء دار الفتوى للنواب السنّة نهار السبت المقبل. والبيان في غاية اللباقة، ويطرح إشكالية حقيقية عن جمع وجوه غير متجانسة، اكثرها يحضر للصورة، وللاختباء بالعباءة الطائفية لدار الفتوى دونما اقتناع حقيقي. وهذا ما يحصل لدى كل الطوائف والمذاهب، اذ غالبا ما يقصد بكركي اصحاب الغايات السياسية لالتقاط صورة مع البطريرك ليس اكثر، فيما يديرون الآذان...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم