الأربعاء - 19 حزيران 2024

إعلان

"فقاعة الميسيسيبي"

المصدر: "النهار"
زياد شبيب
زياد شبيب
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
في تموز من العام 2019 كتبت مقالاً بهذا العنوان، عن النتائج الكارثية التي قد تترتب على التحالف بين الإدارة السياسية والمالية الخاصة والعامة وتوريط القطاع العام في مضاربات القطاع الخاص، وعدلت عن نشره بعد أن أرسلته إلى إدارة التحرير في "النهار."القصة أنه في مطلع القرن السابع عشر كانت المستعمرات التابعة للدول الأوروبية آنذاك تقوم على شكل شركات مساهمة تجمع رؤوس الأموال اللازمة للسيطرة على المستعمرات الجديدة واستثمار ثرواتها. وفي فرنسا قام مدير الخزانة في بلاط الملك لويس الخامس عشر ومؤسس المصرف المركزي الملكي جون لو الأسكتلندي، بتأسيس شركة خاصة مساهمة لاستثمار موارد مستعمرة الميسيسبي الفرنسية. وحظيت اسهم الشركة بتسويق كبير وارتفعت أسعارها في بورصة باريس بعد ان اقتنع المستثمرون انها وسيلة مضمونة لتحقيق الربح السريع، كما حصل مع كثير من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم