الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 26 °

إعلان

المصارف: إطفاء الخسائر لا إطفاء اللبنانيين

المصدر: "النهار"
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
أعضاء في جمعية المودعين في وسط بيروت حيث كتبوا على بواباتها شعارات تندد ببسرقة الودائع وإفقار الناس.
أعضاء في جمعية المودعين في وسط بيروت حيث كتبوا على بواباتها شعارات تندد ببسرقة الودائع وإفقار الناس.
A+ A-
مؤسف جداً ما آلت اليه أوضاع المصارف في طريقة تعاملها مع اللبنانيين، وقد اصبح الدفاع عنها كقطاع حيوي وضروري لانتظام المعاملات المالية والتجارية،عملية بالغة التعقيد.صحيح ان القضاء على المصارف يشكل تصرفاً أحمق، وإحراجها لإخراجها خطأ بنيوي، لأنها حاجة ضرورية لانتظام الدورة الاقتصادية، لكن الواقع ان مصارف لبنان، وبقيادة جمعيتها، لم تُقدِم، منذ بدء الأزمة، بل انكشاف الازمة في مطلع العام 2019،(وليس مع انطلاق الانتفاضة في 17 تشرين الاول) على اي اجراء اصلاحي، او اعادة هيكلة داخلية، بل جُلّ ما فعلته هو التخلص من عدد من الفروع، وصرف موظفين، وزيادة الرسوم، والتنكيل بالمودعين، بعدما كانت تقلقهم بالاتصالات ليل نهار لبيعهم بطاقات ائتمان تحت مسمّيات مختلفة، وشعارات دعائية خادعة. ما يجري حالياً يشكل...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم