الخميس - 27 كانون الثاني 2022
بيروت 11 °

إعلان

تعطيل الدولة أولاً فخامتك!

المصدر: "النهار"
راجح خوري
راجح خوري
Bookmark
عون وباسيل (أرشيفية).
عون وباسيل (أرشيفية).
A+ A-
لماذا لم يعمل الرئيس ميشال عون برأي أو بنصيحة صهره النائب جبران باسيل، الذي خرج من جلسة التشاور معه حول مؤتمر الحوار الوطني المقترح ليقول: "ان الحوار يجب ان يحصل بمن حضر وعلى الجميع تحمّل مسؤولياتهم"، وهل كان من الضروري ان يصدر مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية أمس بيان التعمية الغريب والعجيب والمضحك ايضاً، لا ليقول ان الدعوة الرئاسية الى الحوار ستبقى مفتوحة فحسب، بل ليحمّل الذين رفضوها وأعلنوا مقاطعتهم لها، مسؤولية تعطيل الدولة ويتهمهم بالمكابرة … وأيّ مكابرة وسقف البلد يتساقط على رؤوس الجميع؟أكثر من هذا، كان من الغريب لا بل من المستهجن، ان يحمّل البيان المذكور الذين رفضوا وقاطعوا "مسؤولية ما يترتب على استمرار التعطيل الشامل للسلطات، حكومة وقضاء ومجلساً...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم