الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

2023 مثقلة بالتحدّيات والفرص الضائعة

المصدر: "النهار"
سابين عويس
سابين عويس
Bookmark
العاصمة بيروت ليلة رأس السنة (نبيل اسماعيل).
العاصمة بيروت ليلة رأس السنة (نبيل اسماعيل).
A+ A-
لم يكن أبلغ من المعايدات المتبادلة بين اللبنانيين لمناسبة الاعياد المباركة للدلالة على حجم اليأس وضعف التوقعات إزاء السنة الجديدة التي أطلت برأسها قبل أيام، حاملة آفاقاً غامضة لا بل متشائمة في ظل استمرار كافة مظاهر الانهيار على البلد وأهله. لم يتمنَّ اللبنانيون بعضهم لبعض المستقبل الزاهر والمشرق والتقدم كما هي الحال في كل دول العالم حيث للإنسان قيمته، بل اقتصرت التمنيات على صحة جيدة وراحة بال وطمأنينة، وأن تكون السنة الجديدة أقل سوءاً من التي رحلت من دون أي أسف عليها. لا تأتي تلك التمنيات المتواضعة من عدم، بل نتيجة ما عاينه اللبنانيون في عام راكم في مساوئه معاناة عامين سبقاه وسط توقعات طبيعية بألا تختلف الصورة في 2023 لأنه لا شيء تغير أو سيتغير. فالازمات على حالها وتزداد تفاقماً، والمناكفات السياسية الصغيرة والشعبوية على حالها كذلك وتتضاعف تصعيداً وخطورة، لما لها من ارتدادات سلبية على عمل المؤسسات، فيما الفراغ يستمر استفحالاً وسط حراك سياسي يخرق الجمود بين الحين والآخر، من دون أن يحقق أي تقدم يذكر، من شأنه أن يضخ بعضاً من الأمل في النفوس اليائسة والمتعبة من التحديات المالية والاقتصادية والمعيشية والصحّية والاستشفائي. فالبلد يسير على الوتيرة عينها من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم