الإثنين - 26 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

شكاوى عدة على "بوينغ 737 ماكس" قبل تحطم الطائرة الإثيوبية المنكوبة... "غير سليمة وغير مجهّزة لدرجة إجراميّة"

المصدر: "بيزنس إنسايدر"
شكاوى عدة على "بوينغ 737 ماكس"  قبل تحطم الطائرة الإثيوبية المنكوبة... "غير سليمة وغير مجهّزة لدرجة إجراميّة"
شكاوى عدة على "بوينغ 737 ماكس" قبل تحطم الطائرة الإثيوبية المنكوبة... "غير سليمة وغير مجهّزة لدرجة إجراميّة"
A+ A-

قدّم طيارون عديدون ما لا يقل عن خمس شكاوى حول طائرات "بوينغ 737 ماكس 8" في الأشهر التي سبقت تحطم الطائرة الإثيوبية الأحد، وهو ثاني تحطم لهذا النوع من الطائرات في الأشهر الأخيرة، بحسب موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي.

وتشير السجلات الأمريكية إلى تقديم ما لا يقل عن خمس شكاوى إلى السلطات الفيدرالية في الأشهر الأخيرة، حتى إن أحد الطيارين وصف الطائرة بأنها "غير سليمة وغير مجهّزة لدرجة إجراميّة".

وقُدّمت الشكاوى في قاعدة بيانات الحوادث الخاصة بإدارة الطيران الفيدرالية والتي تسمح للطيارين بالإبلاغ عن المشكلات المتعلقة بحوادث الطيران من دون الكشف عن هويتهم.

وسلطت الشكاوى الضوء على مشكلات نظام الطيار الآلي في طائرة "بوينغ 737 ماكس 8" تحديداً، والذي بدأ التشكيك فيه بعد تحطم طائرة "ليون إير" خلال الرحلة 610 بعد 13 دقيقة من إقلاعها في تشرين الأول، وكانت الطائرة من نوع "بوينغ 737 ماكس 8" أيضاً.

ووفق الصندوق الأسود الذي استعيد من حادث تحطم طائرة "ليون أير"، دفع بالطائرة مرارًا وتكرارًا إلى وضع الغوص، بسبب ما رجّح بعطل في أجهزة استشعار نظام الطيار الآلي، الذي بدأ بعد لحظات من إقلاع الطائرة من جاكرتا في طريقها إلى بالي وقتل 189 شخصاً كانوا على متنها.

قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية إن أوجه التشابه بين تحطم طائرتي "ليون إير" وتحطم الأحد "كبيرة"، شارحاً: "لقد كان يواجه صعوبات في التحكم في الطائرة، لذا طلب العودة إلى القاعدة".

وفي إحدى الشكاوى، وصف طيار المشكلات التي واجهها أثناء الإقلاع، خلال تشغيله الطيار الآلي، حيث انحنى أنف الطائرة فجأة إلى الأمام، مما أدى إلى تشغيل نظام إنذار الطائرة.

ومنذ تحطم طائرة الأحد، واجهت شركة "بوينغ" ردود فعل عنيفة على طائراتها في وقت يواصل فيه المحققون النظر في ما حدث لرحلة الخطوط الجوية الإثيوبية رقم 302.

بدأت الدول وشركات الطيران حول العالم بتعليق رحلات طائرات ب"وينغ 737 ماكس" بهدف الرقابة الصارمة على مخاطر السلامة.

كما أفادت أمس التقارير أن القيمة السوقية لبوينغ انخفضت بنسبة 40 مليار دولار تقريباً عن ذروتها في 2019. وتراجعت الأسهم بنحو 15 في المئة منذ أوّل آذار.

ورداً على ذلك، أعلنت شركة بوينغ أن جميع طائرات "ماكس" ستتلقى تحديثات في برامج التحكم في الطيران خلال الأسابيع المقبلة، لكن الشركة لم توضّع ما إذا كانت ستجري تغييرات على هيكل الطائرة التي أطلقت خلال الربيع الماضي.

الكلمات الدالة