الخميس - 24 أيلول 2020
بيروت 27 °

هل باتت الظروف مؤاتية لعودة اصطفافات 8 و14 آذار؟

المصدر: " ا ف ب"
عباس الصباغ
Bookmark
هل باتت الظروف مؤاتية لعودة اصطفافات 8 و14 آذار؟
هل باتت الظروف مؤاتية لعودة اصطفافات 8 و14 آذار؟
A+ A-
منذ فترة طويلة لم يعد اللبنانيون يسمعون بقوى 8 و14 آذار، على الرغم من إصرار فريق وازن على التمسك بـ8 آذار، وهو ما برز من خلال الإصرار على توزير ممثل عن "اللقاء التشاوري" واستعارة تسمية "سنّة 8 آذار"، في إشارة إلى التموضع السياسي للوزير العتيد.فهل فعلاً باتت الظروف اليوم مؤاتية لإعادة إحياء الاصطفافات السياسية السابقة؟\r\nلم تكن ولادة قوى 14 آذار في شباط عام 2005 وليدة الصدفة. فهي وإن جاءت كردة فعل على تظاهرة 8 آذار المؤيدة لسوريا قبل انسحابها من لبنان في 26 نيسان عام 2005، فإن نواتها كانت قبل ذلك التاريخ، ولعلّ أبرز تجلياتها كانت في لقاء البريستول الشهير في 22 أيلول عام 2004، والذي تكرس بعد معارضة التمديد للرئيس السابق إميل لحود.ومع المتغيرات الداخلية، لا سيما اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسلسلة الاغتيالات الأخرى، ومن ثَمّ أحداث 5 و7 أيار عام 2008 .\r\nوبعد اتفاق الدوحة، خاضت قوى 8 و14 آذار الانتخابات النيابية عام 2009، وفازت 14 آذار بالغالبية البرلمانية، وتكرس تحالفها إلى أن قرر الحزب التقدمي الاشتراكي إعادة التموضع في "الوسط" مبتعداً عن الاصطفافات السابقة، ولا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة