السبت - 28 أيار 2022
بيروت 27 °

إعلان

زعيم "حماس" ألقى خطبة الجمعة في غزة... هنية: "سنتناول الافطار عند الحدود"

المصدر: أ ف ب
زعيم "حماس" ألقى خطبة الجمعة في غزة... هنية: "سنتناول الافطار عند الحدود"
زعيم "حماس" ألقى خطبة الجمعة في غزة... هنية: "سنتناول الافطار عند الحدود"
A+ A-

اعلن اسماعيل هنية، رئيس حركة المقاومة الاسلامية (حماس)، مواصلة الاحتجاجات قرب الحدود مع #اسرائيل الى حين رفع كلي للحصار الاسرائيلي على قطاع #غزة، مؤكدا انه سيشارك المحتجين في تناول الافطار قرب الحدود شرق غزة.

وقال في خطبة الجمعة في المسجد العمري الكبير وسط غزة: "سنذهب كلنا، وانا اولكم، الى حدود غزة لنفطر هناك ونقيم صلاة التراويح، وكي يرى العالم ان شعبنا لا تزيده الدماء الا ثباتا ومضيا على الطريق". واضاف: "اليوم جمعة الوفاء للشهداء"، وهي أول جمعة في شهر رمضان.

وتايع: "المسيرات لن تتوقف الا برفع الحصار كليا عن قطاع غزة. لم نعد نركن للحلول الجزئية. بفضل دماء الشهداء وصمودكم، نشهد خطوات جادة على طريق رفع الحصار عن غزة، ونعيش بداية إنهاء هذه المأساة الانسانية في القطاع".
ولفت الى "اننا نرى ان معبر رفح يفتح على مدار شهر رمضان". 

واعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فتح معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر استثنائيا طوال شهر رمضان.

وقضى 62 فلسطينيا، وأصيب نحو 3 الاف بجروح يومي الاثنين والثلثاء، في أعنف مواجهات تشهدها المنطقة الحدودية مع اسرائيل منذ بدء موجة الاحتجاجات في 30 آذار الماضي في ذكرى يوم الارض. 

وبعدما أشار هنية الى أن "الكثير من العروض" قدمت الى "حماس"، قال: "لو عرض أي شي على قيادة "حماس"، لن يكون قرار الا بالإجماع والتشاور مع الفصائل".
لكنه اوضح انه، خلال زيارته المفاجئة، والتي استمرت ساعات عدة للقاهرة الاسبوع الماضي، "ما قالته مصر هو ان نذهب الى المسيرة والا تتدحرج الى مواجهة مسلحة. وهذا موقف حماس".  واشار الى ان "هناك شائعة تقول بان حماس عملت صفقة من مصر لانهاء مسيرات العودة. هذا لا اساس له من الصحة". 

من جهة أخرى، توجه إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس قائلا: "لترفع كل العقوبات والاجراءات الانتقامية على قطاع غزة وفاء للدماء. ونحن جاهزون لنذهب لخطوات حقيقية لتعزيز الوحدة".

منذ عام اتخذت السلطة الفلسطينية سلسلة اجراءات تقول انها تهدف الى "تمكين" حكومة التوافق التي يترأسها رامي الحمد الله في القطاع.
وبين هذه الاجراءات، احالة الآلاف من موظفيها في قطاع غزة على التقاعد المبكر وحسم 30 بالمئة من رواتب باقي موظفيها، وعددهم نحو 60 الفا. ولم تدفع رواتب هؤلاء الموظفين منذ بداية آذار الماضي ما أدى الى تدهور كبير في الاوضاع المعيشية في القطاع. 

وتتبادل "حماس" و"فتح" الاتهامات حول تعطيل تنفيذ اتفاق المصالحة الذي رعته مصر.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم