الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 29 °

موازنة 2018: لا إصلاحات ولا رؤية اقتصادية اجتماعية \r\nالأرقام غير مشجعة لدعم لبنان في مؤتمر باريس

المصدر: " ا ف ب"
الدكتور غازي وزني
Bookmark
موازنة 2018: لا إصلاحات ولا رؤية اقتصادية اجتماعية \r\nالأرقام غير مشجعة لدعم لبنان في مؤتمر باريس
موازنة 2018: لا إصلاحات ولا رؤية اقتصادية اجتماعية \r\nالأرقام غير مشجعة لدعم لبنان في مؤتمر باريس
A+ A-
\r\nتحدث الخبير الاقتصادي الدكتور غازي وزني الى "النهار" عبر "فايسبوك لايف" امس، فأشار الى ان اقرار الموازنة للسنة 2018 مرتبط بقرار سياسي وانه رسالة الى العالم بانتظام عمل المؤسسات اكثر منه رسالة اصلاحية لان البنود المعروضة لا تتضمن اي اصلاحات ولا خفضا للعجز رغم مناشدة رئيس الحكومة الى اعتماد خفض بنسبة 20 في المئة. وابدى وزني ردا على سؤال عدم تخوفه من انهيار في القطاع العقاري "لانه بلغ الحد الاقصى من تراجع الاسعار وبات ثابتا عند هذا الحد". وعن الموازنة وارقامها كتب الآتي: \r\nتعتبر موازنة 2018 غير مطمئنة، إقتصاديا وماليا، وغير مشجعة لدعم لبنان في مؤتمر باريس أو "سيدر" اذ تتضمن الملاحظات الآتية:\r\n1- قانونيا: يناقش مجلس الوزراء الموازنة العامة متأخرا خمسة اشهر عن المهل الدستورية (المادة 17 من قانون المحاسبة العمومية).\r\n2- لا إصلاحات في الموازنة العامة تضبط العجز في المالية العامة، وتوقف تنامي الدين العام نسبة الى الناتج المحلي، ولا رؤية اقتصادية واجتماعية.\r\n3- اجمالي العجز (الموازنة العامة – الخزينة العامة) ضخم ويصل الى مستويات قياسية اذ يفوق 11000 مليار ليرة مشكلاً اكثر من 12% من الناتج المحلي، ويعود الى الاسباب الآتية:\r\n- عجز الموازنة العامة مقدّر بـ7565 مليار...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول