السبت - 23 كانون الثاني 2021
بيروت 11 °

إعلان

"حركة الشعب" استعدت... وترشح الحلبي وعمر واكيم في بيروت

المصدر: "النهار"
ر.ع.
"حركة الشعب" استعدت... وترشح الحلبي وعمر واكيم في بيروت
"حركة الشعب" استعدت... وترشح الحلبي وعمر واكيم في بيروت
A+ A-

لا تغيب "حركة الشعب" عن الاستحقاقات الانتخابية والبلدية، حتى لو كانت لديها ملاحظات على القانون وطريقة إدارة وزارة الداخلية والبلديات لها. وهي بدأت بإشراف رئيسها إبرهيم الحلبي عقد سلسلة من الاتصالات والمشاورات مع مروحة من الأحزاب والشخصيات، تحضيراً للانتخابات التي تشغل جميع القوى في آيار المقبل وسط موجات من الحماسة والاستنفار وإطلاق الماكينات في الداخل وبلدان الاغتراب. وفي جعبة الحركة سلسلة من الملاحظات على قانون الانتخاب ولو تضمن تطبيق النسبية للمرة الاولى، وتعتبره "أسوأ من الستين". وتصفه بقانون "البزنس والمافيات"، ولكن وعلى الرغم من الثغر الموجودة فيه لن تهرب من المواجهة. 

 وكانت قد ناقشت في خياراتها تعطيل الانتخابات، الا أنها انصرفت عن هذا الطرح، السير في المقاطعة ولم تجد القبول المطلوب لها، أو المشاركة في الانتخابات بورقة بيضاء. واستقرت في النهاية على خوض الاستحقاق والدخول في هذه المنافسة المفتوحة. وأن المبدأ الاساسي عندها يبقى مواجهة السلطة وعدم الاستسلام أمام السياسات التي تتخذها، وهي في المناسبة لا تثق بأداء وزارة الداخلية في الانتخابات "واذا تمكنت من التزوير فلن تقصر"، بحسب النائب السابق نجاح واكيم. وستطلق الحركة رؤيتها الانتخابية في مؤتمر صحافي في فندق كومودور في الحمرا غداً الخميس، وستسمي اثنين من مرشحيها في بيروت هما الحلبي وعمر واكيم نجل واكيم.

الحركة لا تعتبر أنها دخلت السباق الانتخابي مبكراً، لكونها لا تعمل مثل جهات سياسية اخرى في البلد بحسب "التعليمة وصب الأصوات على طريقة البلوكات الطائفية". وباشرت منذ مدة في اجراء الاتصالات المطلوبة مع الاحزاب والشخصيات غير الطائفية، ومنها الشيوعي والسوري القومي الاجتماعي والحراك المدني الذي تنشط الحركة في صفوفه. وستواصل استكمال المشاورات لإرساء خريطة تحالفاتها في بيروت والمناطق. ويقول واكيم الأب لـ "النهار" إن "الحركة ستدعم اي مرشح وطني غير طائقي في مختلف الدوائر في لبنان". وثمة مشاورات مع "حزب الله"، ولم تناقش معه الانتخابات النيابية بالتفصيل. ومن المرجح ان "حركة الشعب" لن تكتفي باسمين في بيروت، وتبحث إمكان ترشيح اسم في دائرة المتن الشمالي وآخر في بعبدا، فضلاً عن خوض المعركة أيضاً في دائرة طرابلس – الضنية وصولا ً الى بعلبك- الهرمل ودائرة النبطية - مرجعيون- حاصبيا- بنت جبيل.

 ورداً على سؤال عن ان الانتخابات المقبلة ستكون أغلى انتخابات في تاريخ لبنان، يرد واكيم انه يتوقع حصول هذا الامر، "في السابق كان المرشح الذي يقدم على رشوة الناخب، كلا الشخصين كان يخجل ويستحي جراء هذا التصرف. اما اليوم فإنهما لا يخفيان هذا الفعل. ونحن في المقابل لسنا مساكين، وسنعمد الى كشف المخالفات التي تقع".

 وعن ترشيح نجله عمر يرد واكيم "أنا ضد الوراثة كما تعرفون وعمر مرشح حركة الشعب. وفي المناسبة كان أفراد عائلتي من أكثر المتحمسين والمؤيدين لانتخاب الحلبي رئيساً للحركة".



حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم