السبت - 19 أيلول 2020
بيروت 28 °

بين الأزياء غير اللائقة وتلك الراقية على السجادة الحمراء في "كانّ"

المصدر: " ا ف ب"
فاديا خزام الصليبي
بين الأزياء غير اللائقة وتلك الراقية على السجادة الحمراء في "كانّ"
بين الأزياء غير اللائقة وتلك الراقية على السجادة الحمراء في "كانّ"
A+ A-

مع بدء مهرجان "كانّ" السينمائي وعلى السجادة الحمراء مرت شهيرات العالم بأبهى حلتهن وأبرزهن: 

Elle Fanning\r\n

 إيل فانينغ تألقت بفستان أبيض من الهوت كوتور من تصميم "فيفيان ويستوود" ينسدل منه ذيل رسم عليه بالألوان الزيتية وقد بدت حركة "الدرابيه" رائعة على الفستان".\r\n

Uma Thurman\r\n

بدورها تألقت النجمة الأميركية أوما ثيرمن بثوب من تصميم "فرساتشي" من الزهري الفاهي لاصق على الجسم وعاري الأكتاف مع شق على الجانب وقد زين بدرابيه رائع على الصدر.\r\n

Julianne Moore\r\n

تألقت الممثلة الأميركية جوليان مور بثوب أحمر ناري من تصميم "جيفنشي" غريب بفكرته، يتميز بقصة الحورية مزين في الأسفل بالريش بالقماش الأحمر، الأكتاف عارية والياقة لاصقة بالعنق يزينها الريش الأحمر.\r\n

ClotildeCourau\r\n

الممثلة المسرحية الفرنسية كلوتيلد كورو اختارت ثوباً من الأزياء الراقية من تصميم ايلي صعب مصنوعاً من التول لاصق على الصدر ومطرز بكامله، التنورة واسعة مزينة برشات من التطريز، يزين الثوب حزام مع مشبك ذهبي في النصف.\r\n

Susan Sarandon\r\n

النجمة الأميركية سوزان سارندون، ثوبها لم يعبر عن شيء رغم أنه من تصميم المبدعة الايطالية ألبرتا فيريتي. وهو كناية عن ثوب طويل مصنوع من المخمل الأخضر عاري الكتفين مع كمّين طويلين وشق على الجانب. فهو، ناهيك بأنه شتوي، ومنطقة "نيس" دخلت في موسمها الصيفي فهو عادي وبسيط جداً.\r\n

Naomie Harris\r\n

الممثلة البريطانية نايومي هاريس بدت في ثوبها الملون الفاهي كقطعة "المارش ميلوز" (الحلوى الخطمية)، وهو عادي جداً رغم أنه من تصميم "غوتشي"، الصدر مزين بالدرابيه والتنورة تتميز بثنياتها الرفيعة.\r\n

Sara Sampaio\r\n

العارضة البرتغالية سارة سمباييو تألقت بفستان أحمر ناري من "الهوت كوتور" من تصميم زهير مراد. الثوب ضخم والقصة تتميز ببساطتها حيث التنورة واسعة والصدر لاصق بالجسم من دون كمين مع حفر الياقة حتى منتصف البطن وقد طرز بالقماش الأحمر على شكل ورود.\r\n

Robin Wright\r\n

الممثلة الأميركية روبن رايت ارتدت ثوباً أسود مطرزاً وقصيراً من تصميم سان لوران، ورغم بساطته وجماله فهو بدا عليها ككيس الخام إذ لم يستطع أن يحسن من ملامحها الخشنة ويجعلها أكثر أنثوية ورقة.\r\n

النجمات الباقيات تمحورت فساتينهن بين العادي جداً وغير اللائق مثل الممثلة الفرنسية ساندرين بونير التي بدت في ثوبها الأبيض قصيرة ومربعة. وتجدر الإشارة الى أن العارضة ليلي روز ابنة النجم الأميركي جوني ديب وسفيرة "شانيل" ارتدت ثوباً من تصميم هذه الدار بدا مميزاً رغم بساطته حيث إن التفريغ على الجوانب منحه لمسة ابداعية. أما العارضة السابقة إيفا هيرزيغوفا فقد تألقت بفستان ذهبي مميز مع حمالات على الكتفين وشق على الجانب مطرز بنماذج ذهبية. القصة عادية جداً وانما فكرة التطريز مميزة.\r\n