الإثنين - 28 أيلول 2020
بيروت 27 °

اعتراف زكريا الوحش الكاسر...

المصدر: " ا ف ب"
أسرار شبارو
أسرار شبارو
اعتراف زكريا الوحش الكاسر...
اعتراف زكريا الوحش الكاسر...
A+ A-

دعارة وشعوذة إضافة الى ممارسة الجنس مع والدها بعد ان اعتدى عليها خالها، هذه لمحة بسيطة من يوميات فتاة تبلغ من العمر ستة عشر سنة فقط. هي أمينة.ز.، التي فرض عليها القدر ان تكون ابنة لوحش لا يرحم وخال خلق على هيئة بشر لكنه في الحقيقة "وحش" كاسر لا يرحم. 

\r\nسفاح القربى 

في شبه غرفة لا تصلح أن تكون اسطبلاً، سكنت أمينة مع والدها زكريا(46 عاما) وشقيقها سليم (18 عاماً) وشقيقتها جينان(9 سنوات)، بعد ان طلق الاب وهو سوري الجنسية لكنه مقيم في الشمال منذ عشرات السنوات، والدتها السورية ليتزوج بعدها بلبنانية ويطلقها هي الاخرى. وبحسب ما شرح مصدر امني لـ"النهار" بدأت قصة امينة قبل ست سنوات عندما اعتدى عليها خالها يحيى.ح.، حينها كانت تسكن مع شقيقها في منزله في القبة، هربت مع سليم وعادت الى بيت والدها، روت له ما حصل معها، بدلاً من ان يرفع دعوى على شقيق طليقته، بدأ هو بممارسة الجنس معها".\r\n

ست سنوات وزكريا يمارس الجنس مع ابنته، مرتين الى ثلاث مرات اسبوعيا بحسب ما اعترف في التحقيقات، مؤكدا انه توقف عن ذلك قبل شهر ونصف من الآن، وبحسب تقرير الطبيب الشرعي" فإن بكارتها فضت، ولديها علاقات كثيرة منذ فترة طويلة. أما الفتاة الصغرى لا تزال عذراء ". ولفت المصدر " أكدت امينة ان خالها هو من فضّ بكارتها، وقد مارس الجنس معها مرة واحدة، لكنه مارس الجنس عدة مرات مع شقيقها الذي اعتدى عليه قبلها، اما جينان فبعيدة عن كل ما جرى".\r\n

شعوذة لتسهيل الدعارة\r\n

لم يكتف الوالد الذي عمل فترة دهانا وحارسا في أحد الاحزاب بممارسة الجنس مع ابنته، بل سهل ممارستها الدعارة مع شباب كانوا يقصدونها بحجة فك الكتيبة والسحر، ورغم انه لم يعترف بذلك خلال التحقيقات، الا ان المعلومات الامنية تؤكد ذلك، وتابع المصدر " عندما داهمنا المنزل في طلعة العمري مساء اول من امس، كان سليم في الغرفة، على ضوء الشموع كان جالساً، فحتى كهرباء لا يوجد لديهم، وجدنا كتب الشعوذة والسحر، أصرت أمينة في التحقيقات انها توقفت عن استخدامها لفك الكتيبة قبل سنة ونصف". واضاف: " في الغرفة المقابلة كان عمهم فؤاد.ز. ممددا بثيابه الداخلية ومعه امينة وشقيقتها الصغرى، من خلال التحقيق معه ظهر ان ليس له علاقة بأي شيء، اطلق سراحه، فهو مريض سكري يتسوّل للحصول على المال، اما الوالد فانتظرنا رجوعه لايقافه".\r\n

أبناء المقابر\r\n

"حثالة البشر" بهذه الكلمات وصف احد سكان الحي العائلة، لافتا الى ان " جميع ابناء المنطقة يعلمون ان امينة تمارس الدعارة داخل منزلها وخارجه، مع شباب غرباء ومن الحي، لكن ممارستها الجنس مع والدها أمر لا يصدقه عقل". واضاف " زكريا الذي كان حارسا في احد الاحزاب معروف انه ازعر، وقبل ان يستأجر غرفة كان ينام مع ابنائه في المقابر"، خاتما" لو لم يتم توقيفه لكانت واجهت ابنته جينان مصير شقيقتها".\r\n

خبر نشر على "فايسبوك" كان كفيلاً بوضع حد لمأساة قاصر اعتادت على ممارسة الفحشاء مع والدها حتى بات الأمر لديها طبيعياً، فعلى اثره تحركت مفرزة استقصاء الشمال في قوى الأمن الداخلي بعد مراجعة النيابة العامة، داهمت دورية تابعة لها المنزل لتنهي قصة شذوذ والد استفحل في اجرامه بحق ابنته، على امل ان ينال العقاب الذي يستحقه ومعه الخال الذي لايزال طليقاً يتنقل بين الناس!\r\n

الكلمات الدالة