السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 27 °

صباح الاثنين: تحالف العهد -"الحزب" يهدد البلاد و الاصرار بعد الانفجار... هل تهرّ المنظومة السياسية؟

صباح الاثنين: تحالف العهد -"الحزب" يهدد البلاد و الاصرار بعد الانفجار...  هل تهرّ المنظومة السياسية؟
صباح الاثنين: تحالف العهد -"الحزب" يهدد البلاد و الاصرار بعد الانفجار... هل تهرّ المنظومة السياسية؟
A+ A-

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الاثنين 10 آب 2020:

مانشيت "النهار" جاءت بعنوان: تحالف العهد -"الحزب" يهدد البلاد بالانفجار الكبير ان كان ساور بعض الأوساط السياسية والشعبية ظن عابر في أيام نكبة الانفجار المزلزل منذ 4 آب حتى البارحة ان الاستجابة السلطوية للتداعيات المخيفة التي خلفها الانفجار على كل المستويات والتي توازي آثار حرب طويلة ستتسم بخطوات استثنائية وجذرية...


وكتب سمير تويني: 253 مليون أورو مساعدات "مباشرة" للشعب اللبناني جمع "مؤتمر الدعم الدولي لبيروت والشعب اللبناني" الذي انعقد إلكترونياً بدعوة وتنظيم من فرنسا امس ما مجموعه 252.7 مليون اورو لتقديم مساعدة للبنان على المدى القريب...


وكتبت نايلة تويني: لا سيادة ولا كرامة للدول المتسولة تعجبنا من قول رئيس الجمهورية ميشال عون انه لن يقبل بأن تمس سيادة البلد في عهده، وذلك في اطار رفضه تدويل قضية الانفجار الكارثي الذي حل بالبلد وخرب العاصمة بيروت وما يحوط بها، ورفضا لتحقيق دولي في الملف الشائك، لانه وفق قوله العدالة المتأخرة ليست عدالة...


وكتبت روزانا بو منصف: حكومة وترسيم حدود... والتسليم للحزب! دخل على خط كارثة انفجار المرفأ عناصر جديدة فيما كان يراهن اهل السلطة على رد فعل غاضب سيهدأ بعد اسبوع او عشرة ايام. سيحصل ذلك على الارجح ولكن ليس من دون اثمان. حين توجهت وزيرة العدل ماري كلود نجم الى قصر بعبدا تقترح على ذمة الرواة على الرئيس ميشال عون ان يصار الى تقصير ولاية المجلس النيابي استيعابا لتفاقم الوضع رفض عون الامر بسرعة...


وكتب رضوان عقيل: اتصالات لتغيير الحكومة... ولا حماس للانتخابات المبكرة بات من الواضح ان زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى بيروت بعد مرور ساعات قليلة على تفجير مرفأ بيروت، حملت رسائل ومطالب من الجهات المعنية في الحكومة والسلطة الحاكمة للاسراع في تطبيقها. ويبدو ان المعنيين في هذه المسألة يتابعون بدقة كل حرف ردده ماكرون في جلساته مع الرؤساء الثلاثة فضلاً عن جلسته مع ممثلي الطيف السياسي والنيابي في قصر الصنوبر.

وكتبت سابين عويس: دياب أمهل حكومته شهرين، هل ينتظر ترامب؟ لم يكفِ حجم الزلزال الذي ضرب بيروت مساء الرابع من آب الجاري، ولَم تكفِ النبرة العالية والشديدة القساوة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال لقائه قيادات البلاد، ولم يكف 220 قتيلاً و7 آلاف جريح و١٠٠ مفقود...


وكتب سركيس نعوم: هل تهرّ المنظومة السياسية... على المدى المتوسّط؟ يوم بدأت "ثورة 17 تشرين الأول 2019" شعرتُ بسعادة غامرة رافقها قلقٌ من أمور ثلاثة. الأول خوف غالبية أحد الشعوب اللبنانية من استهدافها الثنائي الشيعي وسلاحه الأقوى والأضخم من سلاح الدولة ودوره الكبير جداً في لبنان الذي جعل دولته عاجزة عن ممارسة دورها استناداً الى الدستور والقوانين النافذة والمرعية الاجراء...


وكتب نبيل بو منصف: احذروا خطرهم على مشارف السقوط! بين 4 آب و8 منه سالت مع دماء مئات الشهداء وألوف الجرحى حلقات زمن آخر يطلع بسرعة مذهلة من بين ركام بيروت ولبنان بأسره بما يتعين معه التنبه بشدة الى خطورة اهمال التفسخات التي يمكن ان تنفد منها سلطة بدأ انهيارها وآذنت لحظة رحيلها بكل رموزها...


وكتب ابراهيم حيدر: عون و"حزب الله" لرفع الحصار بلا شروط... هل تسقط الحكومة أمام الضغط الشعبي والدولي؟ واجه العهد و"حزب الله" والحكومة، الغضب الشعبي ووهج الانتفاضة ضد النظام، بقمع شديد واتهموها بالتآمر على البلد، والسعي الى إبقاء الحصار العربي والدولي على الحكم واستمرار المقاطعة الغربية والخليجية بعد انفجار المرفأ، وكأن الانتفاضة تريد وقف المساعدات وإبقاء الحصار الأميركي قائماً على لبنان.


وكتبت فاطمة عبدالله: شاشة - الاصرار بعد الانفجار أردتُ الكتابة عن "النهار" الخارجة من الموت كاستجابة مُتكرّرة لفعل القيامة. دخلتُ المبنى بهزّات نفسية، ستّ طبقات على الدرج المُكلّل بروائح الدم. لا بدّ من الصعود بعد الانفجار، وإن بدت القدمان هشّتين، فصعدت. خطر لباب حديد أن يمتحن الأعصاب. هبَّ هواءٌ فسبَّب صوتاً لا يليق باهتراء الأعماق. رددتُ بصرخة متسرّعة، فبعد الانفجار، حتى النسمات بات لها وزن....