الأربعاء - 25 تشرين الثاني 2020
بيروت 18 °

إعلان

التحييد عن الحياد

بلال خريس
Bookmark
التحييد عن الحياد
التحييد عن الحياد
A+ A-
تصدّر وسم ""حياد لبنان" منذ حوالى أسبوعين وفي غضون ساعات قليلة لائحة المواضيع الأكثر تداولاً على مواقع وسائل التواصل، التي ما هي إلا مرآة لما يدور في الصالونات والمجالس المغلقة، واحتل عناوين الصحف ومقدمات النشرات والبرامج الحوارية. تعالت، على حين غرة، الأصوات المنادية بتحييد لبنان عن صراعات الإقليم كمنفذٍ نحو إنقاذ البلد من أزماته برمتها. سارع كل حزب وتيار إلى تفسير هذا المفهوم على مقاسه وبما يتلائم مع أجندته الخارجية (مما ينسف أساساً أي محاولة للحياد) وإزدحم جدول زيارات الديمان بلقاءات مع الأقطاب السياسية وعُقِدَت المؤتمرات لإعلان المواقف المؤيدة والمنددة وتلك المؤيدة جزئياً. في خضم هذا الإعصار والتجاذب السياسي المستجد، وجد المواطن نفسه قد إنجرّ قسراً في هذا الجدال العقيم منحازاً، بشكل عفوي وبديهي، إلى إحدى المحورين إما تأثراً بخطاب الزعيم أو بسبب القناعات الناتجة عن غرائز وعصبيات طائفية....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم