الثلاثاء - 29 أيلول 2020
بيروت 26 °

إعلان

منظمة الصحّة تحذّر: العالم لن يستعيد وضعه الطبيعي "في المستقبل المنظور"

المصدر: "أ ف ب -رويترز"
منظمة الصحّة تحذّر: العالم لن يستعيد وضعه الطبيعي "في المستقبل المنظور"
منظمة الصحّة تحذّر: العالم لن يستعيد وضعه الطبيعي "في المستقبل المنظور"
A+ A-

حذرت #منظمة_الصحة_العالمية، الاثنين، من أن العالم لن يستعيد "ما كان عليه من وضع طبيعي في المستقبل المنظور"، وذلك غداة تسجيل رقم قياسي بعدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد بلغ 230 الفا. وقالت إن جائحة فيروس #كورونا يمكن أن تزداد سوءا إذا لم تلتزم كل الدول بتدابير الرعاية الصحية الأساسية.

وصرح المدير العام للمنظمة تيدروس أدانوم غبريسوس للصحافيين بأن "الفيروس يبقى العدو العلني الرقم واحد، لكن ما تقوم به غالبية الحكومات والأفراد لا يعكس هذا الأمر"، ملاحظا أن "عددا كبيرا من الدول تسلك الاتجاه الخاطىء".

وقال خلال إفادة افتراضية من مقر المنظمة في جنيف: "اسمحوا لي بأن أكون فجا في صراحتي... عدد أكثر مما ينبغي من الدول يسير على الطريق الخاطئ، والفيروس لا يزال العدو العلني الرقم واحد. لكن ما تقوم به غالبية الحكومات والأفراد لا يعكس هذا الأمر".

وأضاف: "إذا لم يتم اتباع التدابير الأساسية، فإن السبيل الوحيد لهذا الوباء هو التحول للأسوأ والأسوأ. لكن ينبغي الا يكون هذا هو الحال".

ورأى أن "الرسائل المتناقضة للمسؤولين تقوض العنصر الاكثر حيوية في أي رد: الثقة"، من دون أن يشير الى اسماء محددة.

وكرر دعوة الحكومات الى التواصل بوضوح مع مواطنيها ووضع استراتيجية شاملة تهدف الى الحد من تفشي العدوى وإنقاذ الارواح، مع مطالبته السكان بالتزام التعليمات على غرار احترام التباعد الجسدي وغسل الايدي ووضع كمامات وعزل أنفسهم إذا كانوا مصابين.

وقال: "إذا لم يتم التزام المبادىء الاساسية، فإن هذا الوباء لن يسلك سوى اتجاه واحد. ستزداد الامور سوءا".

وتابع: "اريد ان اكون صريحا معكم: لن تكون ثمة عودة الى الوضع الطبيعي في المستقبل المنظور".

واودى وباء كوفيد-19 باكثر من 569 الف شخص في العالم منذ ظهوره في الصين نهاية كانون الاول 2019.

واحصيت رسميا إصابة اكثر من 12,9 مليون شخص تعافى منهم حتى الآن 6,9 ملايين.

والولايات المتحدة التي سجلت أول وفاة بالفيروس بداية شباط هي البلد الاكثر تضررا لجهة عدد الوفيات والإصابات، تليها البرازيل.

واكد مدير المنظمة أن "بؤرة الفيروس لا تزال في القارة الاميركية حيث سجل أكثر من خمسين في المئة من الاصابات على مستوى العالم".


الكلمات الدالة