الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

تشيلسي ينجو من فخ أستون فيلا

المصدر: "أ ف ب"
تشيلسي ينجو من فخ أستون فيلا
تشيلسي ينجو من فخ أستون فيلا
A+ A-

قلب #تشيلسي تأخره بهدف أمام مضيفه #أستون_فيلا إلى فوز 2-1، ضمن المرحلة 30 من #الدوري_الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ليعزز رصيده في المركز الرابع، ويبقي منافسه في دائرة خطر الهبوط.

سجّل كورتني هاوس (43) لأستون فيلا، والأميركي كريستيان بوليسيتش (60)، والفرنسي أوليفيه جيرو (62) لتشيلسي.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 51 نقطة محصناً مركزه الرابع المؤهل إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل، محققاً فوزه الأول خارج ارضه في العام الجاري ومتقدماً بفارق 5 نقاط عن مانشستر يونايتد.

ويعود الفوز الأخير لتشيلسي خارج ملعبه على جاره أرسنال 2-1 في 29 كانون الأول 2019.

في المقابل، مني أستون فيلا بخسارته السادسة في آخر 7 مباريات ما وضعه امام مهمة صعبة للبقاء في الدوري الممتاز بعد أن توقف رصيده عند 26 نقطة في المركز 19 قبل الأخير، علماً أنه استهل عودة منافسات الدوري الممتاز بتعادل سلبي مع شيفيلد يونايتد في مباراة مؤجلة من المرحلة 28، الاربعاء الماضي.

افتتح أستون فيلا التسجيل بعد تمريرة متقنة من البرازيلي دوغلاس لويز إلى داخل المنطقة لهاوس، فسددها لترتد له من الحارس الإسباني كيبا اريسابالاغا ليتابعها في الشباك (43).

ودوّن المدافع (24 عاماً) اسمه للمرة الأولى في لائحة هدافي الدوري الممتاز، بتسجيله هدفه الأول خلال 13 مباراة شارك فيها مع فريقه، بحسب موقع "أوبتا" للاحصاءات الرياضية.

لكن تشيلسي رد بقوة وفي مدى دقيقتين اولا عبر الاحتياطي بوليسيتش في الدقيقة 60 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء في سقف مرمى الحارس النروجي أورجان نايلاندن، ثم أضاف جيرو الهدف الثاني لتشيلسي بعد اقل من دقيقتين بعد أن وصلته الكرة من قائد الفريق الإسباني سيزار اسبيليكويتا، فروضها والتف على نفسه وسددها ارتطمت باحد مدافعي استون فيلا خادعة الحارس نايلاند (62).

ضربة قوية لأحلام شيفيلد بدوري الابطال

وجه نيوكاسل يونايتد ضربة قوية لاحلام شيفيلد يونايتد للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه عليه 3-0.

سجّل الفرنسي الان سانت-ماكسيم (55) والاسكتلندي مات ريتشي (69) والبرازيلي جويلينتون (78) أهداف المباراة.

وفشل شيفيلد بالتالي في انتزاع المركز الخامس من مانشستر يونايتد، بعدما تجمّد رصيده عند 44 نقطة في المركز السابع، بفارق 7 نقاط عن تشيلسي.

في المقابل، خطا نيوكاسل خطوة كبيرة نحو البقاء في الدرجة الممتازة بعد ان رفع رصيده الى 38 نقطة في المركز 12 موقتاً.

وهي المرة الأولى التي يخسر فيها شيفيلد بثلاثة أهداف خلال هذا الموسم، كما أنها الخسارة الأولى في مبارياته الست الأخيرة.

وقدم شيفيلد في الفترة التي سبقت تعليق البطولة في آذار الماضي بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، اداء مميزا، إذ لم يخسر سوى 7 مرات ضمن 29 مرحلة سابقة بعد صعوده مطلع الموسم الحالي من الدرجة الاولى.

وكانت نقطة التحول في المباراة طرد مدافع شيفيلد الإيرلندي جون ايغان لنيله البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 53، بعد إنذار اول في الدقيقة 31 من الشوط الأول، إذ استغل نيوكاسل النقص العددي في صفوفه ليدك شباكه بثلاثة أهداف علماً ان شيفيلد يعد صاحب ثاني أفضل خط دفاع في البطولة.

واستهل سان-ماكسيم أهداف فريقه مستغلا خطأ دفاعيا من الإيرلندي إيندا ستيفنس ليسدد كرة قوية ارتطمت بساق الحارس دين هندرسون وتابعت طريقها إلى المرمى (55).

ومن خطأ مشترك بين الدفاع والحارس رفع ريتشي النتيجة إلى 2-0، بعد تسديدة قوية من مشارف منطقة الجزاء (69).

وحسم جويلينتون فوز فريقه 78، عندما تابع الكرة من مسافة قريبة بعد تمريرة عرضية من زميله الباراغواياني ميغيل انخيل الميرون.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم