الإثنين - 30 تشرين الثاني 2020
بيروت 18 °

إعلان

معركة شبه شخصيّة بين بولتون وترامب... مَن ينتصر؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
معركة شبه شخصيّة بين بولتون وترامب... مَن ينتصر؟
معركة شبه شخصيّة بين بولتون وترامب... مَن ينتصر؟
A+ A-
يسرد المستشار السابق في "قاعة الحدث: مذكّرات من البيت الأبيض" كيفيّة تخبّط الرئيس في صناعة القرار وحجم النقص الكبير في المعلومات السياسيّة والجغرافيّة، إضافة إلى ميله لرسم سياسته الخارجيّة حول مصلحته الخاصّة. وتحاول وزارة العدل الأميركيّة قضائيّاً منع بيع الكتاب بحجّة احتوائه على معلومات سرّيّة.بعد فوزه بالانتخابات، لم يرغب ترامب بتعيين بولتون مستشاراً له. لكنّ ذلك لم يمنع البيت الأبيض من استقباله مرّات عدّة قبل أن يُلمّح بولتون لاحقاً إلى أنّه لم يعد مرغوباً به. تغيّر الوضع حين أخذ ترامب يبحث عن مسؤول يساعده في تطبيق فكرته القاضية بالانسحاب من الاتّفاق النوويّ مع إيران. برز ذلك في وقت رفض قسم كبير من المحيطين به تلك الفكرة. تقاطعُ المصلحتين أكسب بولتون موقعاً متقدّماً داخل الإدارة منذ نيسان 2018. لكن بعد تحقيق ترامب غايته وتصاعد الخلافات مع مستشاره خصوصاً حول الملفّ الأفغانيّ، أعلن الرئيس الأميركيّ إقالة بولتون فيما ردّ الأخير بأنّه كان هو الذي تقدّم باستقالته.أبرز المعلوماتعرض بولتون في كتابه الكثير من الأفكار التي يمكن أن تُحرج الرئيس لو كانت صحيحة. أبرزها طلب ترامب من الصين أن تساعده في الانتخابات الرئاسيّة المقبلة. وهذا يجعل من إحدى أهمّ نقاط قوّته الانتخابيّة التي يفاخر بها – التشدّد تجاه بيجينغ – مسألة مشكوكاً بها، بالحدّ الأدنى للتوصيف. علاوة على ذلك، يساهم هذا الفعل في تضرّر سمعة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم