الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

أرشيف "النهار" - الحريري القديم والحريري الجديد مختلفان

المصدر: أرشيف "النهار"
Bookmark
أرشيف "النهار" - الحريري القديم والحريري الجديد مختلفان
أرشيف "النهار" - الحريري القديم والحريري الجديد مختلفان
A+ A-
نستعيد في #أرشيف_النهار مقالا كتبه سركيس نعوم بتاريخ 3 كانون الثاني 1996، حمل عنوان "الحريري القديم والحريري الجديد مختلفان".عام 1984 شهدت مدينة لوزان السويسرية مؤتمراً للاطراف اللبنانيين المتصارعين سياسياً وعسكرياً كان الهدف منه التوصل، بعد حوار جدي ومعمق، الى مشروع وفاقي ينهي الحرب التي اندلعت في العام 1975. وقد رعت المؤتمر سوريا والمملكة العربية السعودية. لكن الحوار الذي جرى لم يكن ناجحاً او بالاحرى لم يكن منتجاً اذ اخفق المشاركون فيه في التوصل الى "تسوية سلمية" في ما بينهم، على رغم الكلام الرسمي عن نجاحه في البيان النهائي الذي صدر عنه، والذي كان الهدف منه عدم اصابة اللبنانيين بالاحباط وعدم تأجيج نيران الحرب. وقد لمست ذلك شخصياً من المشارك في الوفد السعودي الراعي او المراقب "الشيخ" رفيق الحريري بعد الجلسة المفاجئة اذ دعاني فور انتهائها، عندما سألته عن النتائج وكنت هناك لتغطية اخبار المؤتمر، الى شقته في فندق "البوريفارج" من دون ان يجيب عن سؤالي. وعندما كررته طلب من مرافقه كوباً من العصير المنعش واقفل الباب وانفجر باكياً. ذهلت وحرت في تفسير تصرفه. لكنه لم يتركني في هذه الدوامة اذ صب جام غضبه على المؤتمرين من دون ان يسمي احداً منهم محملاً اياهم مسؤولية الفشل وتالياً مسؤولية الاستمرار في خراب البلاد بعجزهم عن التفاهم لوضع حد للحرب المستمرة. وفي خريف 1992 استبشر اللبنانيون خيراً عندما كلفه رئيس الجمهورية الياس الهراوي بعد "استشارات نيابية ملزمة" تأليف حكومة ما بعد الانتخابات التي جرت خلال الصيف، وذلك ان اخبار نشاطه الخيري وابرزه توفير آلاف المنح لطالبي العلم من اللبنانيين، واخبار نشاطه "الوطني" واعتداله السياسي واخبار علاقاته المهمة ولا سيما على الصعيدين الاقليمي والدولي، كانت عمت لبنان من اقصاه الى اقصاه. وفي العام 1995 حصل تحول في الموقف من الرجل سواء في الاوساط الشعبية على تنوع انتماءاتها او في الاوساط السياسية، فبعضها شن عليه اشرس الهجمات وساق اليه اقسى الاتهامات من وطنية وشخصية واكد فشله السياسي والوطني، وبعضها الآخر اتخذ موقفاً نقدياً منه بدون ان يبلغ ذلك...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم