الأحد - 25 تشرين الأول 2020
بيروت 33 °

إعلان

إعدام ريهام حجاج يذكّر ببراعة يسرا وروبي على حبل المشنقة

رحاب ضاهر
إعدام ريهام حجاج يذكّر ببراعة يسرا وروبي على حبل المشنقة
إعدام ريهام حجاج يذكّر ببراعة يسرا وروبي على حبل المشنقة
A+ A-

كان ينقص الممثلة المصرية ريهام حجاج الكثير من الإحساس ليتفاعل المُشاهد معها ومع دموعها، في المشهد الاخير من مسلسل "لما كنا صغيرين"، حيث يتم إعدامها شنقاً. فقد جاء أداء ريهام جامداً لا يعبّر عن انفعال أو تقمّص فعليّ للدور، خصوصاً لحظة اقتيادها من الزنزانة لتنفيذ الحكم. فلم يظهر على وجهها أي شعور بالخوف، إضافة الى وضع أحمر شفافها وهي على حبل المشنقة.

المشهد أعاد إلى الأذهان مشهد إعدام الفنانة روبي في مسلسل "سجن النسا"، والتي أذهلت المشاهدين خلال تقديمها إياه، وأثّرت بالمشاهدين، فتعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي معها برغم جريمتها.

واعتبرت أفضل من أدّت هذا المشهد، إذ يعتبره المتابعون من أقوى المشاهد التي قدّمتها روبي. ولشدّة تأثرها وأثناء تأديتها المشهد، عند وضع الحبل على عنقها والغطاء الأسود، أغمي عليها مرتين، كما صرّح عشماوي، وهو الشخص الذي ينفّذ حكم الإدعام في الواقع وتتم الاستعانة به في الأعمال الفنية أيضاً لتنفيذ هذه المَشاهد.

وكانت سبقت روبي بسنوات الممثلة القديرة يسرا، وقدمت مشهد الإعدام في فيلم "امراة آيلة للسقوط"، بكل براعة وصدق، وجاءت انفعالاتها النفسية والجسدية كأنها بالفعل سيُنفذ بها حكم الإعدام. وتعتبر يسرا هذا المشهد الأصعب في حياتها الفنية، بخاصة أنها قدّمته في مكانه الحقيقي على "طبلية" الإعدام. وبحسب ما صرّحت: "بعد المشهد، ارتعبت وشممت رائحة الموت في أنفي لمدة أسبوع كامل، كنت لا أنام من هذا المشهد".

يذكر أنه سبق للمغنية هيفا وهبي أن قدمت مشهد الإعدام في مسلسل" مريم" ونادية الجندي في فيلم "أمن دولة"

الكلمات الدالة