الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

هل الحزب بالقوة الكافية لكي يحكم لبنان؟

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
هل الحزب بالقوة الكافية لكي يحكم لبنان؟
هل الحزب بالقوة الكافية لكي يحكم لبنان؟
A+ A-
الجواب على هذا العنوان السؤال الذي يثيره سياسيون من زاوية تعاظم سيطرة "حزب الله" والمخاوف من تغيير وجه لبنان كنظام ليبرالي حر يفيد وفق هؤلاء بان لا. اي ان ايران بواسطة الحزب لن تتمكن من ذلك استنادا الى جملة عوامل واعتبارات تبدأ مما يجري في العراق على نحو لا يناسب ايران ومصالحها تماما وصولا الى سوريا حيث تعيد حساباتها بناء على التطورات المتصلة بالانخفاض الهائل في سعر النفط والعقوبات الاقتصادية وتداعيات تفشي وباء كورونا فلبنان اخيرا. ذلك ان احدا لا ينكر ان لايران نفوذا وامتدادات قوية في هذه الدول لكن بحسب هؤلاء السياسيين فان سيطرة الحزب على الواقع السياسي في لبنان لن يكون مناسبا له بعدما اصبح المرجعية في ادارة الامور سلبا او ايجابا. والمثال الابرز على ذلك هو ما ستكون عليه نتيجة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي الذي لا يواجه " شروطا " مع لبنان استبق الحزب وضعها على الطاولة بل مسؤوليته ازاء عدم تلبية اي شرط وتداعياته على لبنان. فالحزب الذي يخشى شروطا " سياسية" تطاول وضعه وعمق سيطرته ونفوذه على لبنان سيجد نفسه ملزما بتأمين بدائل لن تكون متوافرة ازاء رفضه لا سيما وان التقديرات للخطة للحصول على مليارات من صندوق النقد كما من مؤتمر سيدر تراجعت الى النصف تقريبا، وهذا قبل ان تبدأ المفاوضات الجدية مع الصندوق. وهو الامر الذي ينسحب على سبيل المثال على "...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم