الأربعاء - 02 كانون الأول 2020
بيروت 16 °

إعلان

رياضات السيارات: هدير محركات دون صخب مشجعين في 2020؟

المصدر: "أ ف ب"
رياضات السيارات: هدير محركات دون صخب مشجعين في 2020؟
رياضات السيارات: هدير محركات دون صخب مشجعين في 2020؟
A+ A-

تستعد مختلف الرياضات الميكانيكية، لا سيما "فورمولا 1" والرالي، لاحتمال خوض موسم مختصر من دون جمهور بسبب الظروف التي فرضها تفشي فيروس #كورونا.

وأدى وباء "كوفيد-19" الذي تسبب بوفاة نحو 280 ألف شخص في العالم حتى الأحد، الى شلل شبه كامل في عالم الرياضة، مع تجميد النشاطات حاليا وتأجيل أخرى كانت مقررة خلال فصل الصيف.

وعلى صعيد الرياضات الميكانيكية، حال تفشي الفيروس دون انطلاق بطولة العالم للفورمولا 1، ومثلها بطولة العالم للدراجات النارية (تم اختصار المرحلة الأولى في قطر من دون منافسات الفئة الأولى موتو جي بي)، وأوقف بطولة الراليات.

ويحاول منظمو البطولات البحث عن حلول لعدم ضياع الموسم بالكامل، ويبدو ان القاسم المشترك في ما بينها سيكون إقامة السباقات من دون الصخب المعتاد للمشجعين في المدرجات وعلى جانب الطرق.

الفورمولا 1

كان من المقرر ان تنطلق بطولة العالم للفئة الأولى على حلبة ألبرت بارك في مدينة ملبورن الأوسترالية في 15 آذار الماضي، لكن "كوفيد-19" دفع الى قرار اللحظة الأخيرة بإلغاء السباق قبل بدء تجاربه الحرة.

وباتت المراحل التسع الأولى في حكم الملغاة (أوستراليا، موناكو وفرنسا)، أو مؤجلة دون تحديد موعد جديد لها (البحرين، الصين، فيتنام، هولندا، إسبانيا، أذربيجان وكندا).

لكن منظمي بطولة العالم يأملون في التمكن من اطلاق الموسم في الخامس من تموز على حلبة ريد بول في النمسا، وإقامة سباق ثانٍ بعد أسبوع فقط على الحلبة نفسها، على ان يرتبط ذلك بالإجراءات الصحية والقيود الحكومية المفروضة على نطاق واسع للحد من تفشي الفيروس.

وبات من المتوقع أن تكون بطولة العالم في حال التمكن من إقامتها، مختصرة عن جدولها الأصلي الذي كان يتألف من 22 سباقا، لتكون ما بين 15 و18.

ويعتزم المنظمون إقامة السباقات حتى كانون الأول/ديسمبر، ويدرسون احتمالات عدة منها إقامة أكثر من سباق على الحلبة ذاتها، أو إقامة بعضها على حلبات لم تكن مدرجة أساسا في جدول البطولة.

وأبدى الرئيس التنفيذي للفورمولا 1 تشايس كاري هذا الأسبوع اعتقاده بأن السباقات الأولى من الموسم على الأقل ستكون من دون جمهور، وهو ما سبق ان تم إعلانه على سبيل المثال بشأن النمسا والمجر، لكنه أمل في ان يسمح بحضور المشجعين في مراحل لاحقة.

وسيعمد منظمو البطولة الى تطبيق إجراءات صحية للوقاية من تفشي "كوفيد-19"، مثل فحص أفراد الفرق قبل سفرهم ولدى وصولهم، الفصل ما بين مختلف الفرق، وما بين أفرادها والمحيط الخارجي.

"فورمولا إي"

وفي حين يعمل منظمو الفورمولا واحد لمحاولة انقاذ جزء من الموسم، لا تزال الأمور غير واضحة في الفئتين الثانية والثالثة (فورمولا 2 وفورمولا 3)، ويتوقع ان يرتبط ذلك بما يتقرر بشأن الفئة الأولى.

أما الـ"فورمولا إي" (الخاصة بالسيارات الكهربائية)، فأقامت السباقات الخمسة الأولى من 2019-2020، قبل تعليق منافسات الموسم الذي كان من المقرر ان يختتم أواخر تموز/يوليو في لندن.

ولا يمكن احتساب نتائج البطولة ما لم تتم إقامة 6 سباقات منها على الأقل. لكن المنظمين أبدوا في مطلع أيار تفاؤلهم بإمكان إقامة سباقات من دون جمهور في تموز وآب، أو إقامة سباقين على الأقل في المدينة نفسها، وعلى حلبات خاصة، أو حتى إقامة سباقات الفئة على هامش سباقات مقررة في رياضات سرعة أخرى.

"إندي كار"

ألغيت المراحل الأربعة الأولى من منافسات "اندي كار" الأميركية. وفي 26 آذار، أعلن المنظمون ان السباق الأشهر في هذه الفئة "انديانابوليس 500"، أرجئ من 24 أيار إلى 23 آب، بينما تم تعديل مواعيد سباقات أخرى.

بطولة الراليات

اختصر منظمو بطولة العالم للراليات رالي المكسيك، المرحلة الثالثة من البطولة، والتي انتهت بفوز الفرنسي سيباستيان أوجييه (تويوتا). وأعلن المنظمون أن أحد أعضاء فرق البطولة ثبتت إصابته بالفيروس على هامش هذه المرحلة.

وأقيمت المراحل الثلاث بين كانون الثاني ومنتصف آذار.

وأرجئت المراحل الثلاث اللاحقة (الأرجنتين والبرتغال وإيطاليا)، ويبقى السباق الأول المدرج على الجدول رالي كينيا (16 تموز)، لكن يتوقع ان يتم اتخاذ قرار بشأنه في منتصف أيار، وبشأن رالي فنلندا (المقرر بين السادس والتاسع من آب) في حزيران.

ولا يتطلب نظام بطولة العالم للراليات إقامة حد أدنى من السباقات لتتويج محتمل. ويتصدر أوجييه حاليا الترتيب بفارق ثماني نقاط عن أقرب ملاحقيه.

بطولات أخرى

ويتشابه السيناريو الى حد كبير في بطولات عدة لعالم السيارات.

ففي بطولة العالم لسباقات التحمل، أقيمت المراحل الخمس الأولى من الموسم، علماً أن الحد الأدنى الذي يجب إقامته هو ست.

وعلى سبيل المثال، تم تأجيل السباق الأشهر (لومان 24 ساعة) تأجيله من حزيران إلى أيلول، ويمكن ان يتم اعتماد إرجاء إضافي. كما تم تأجيل سباق حلبة سبا البلجيكية إلى 15 آب، لكن ذلك جاء قبل قرار الحكومة المحلية منع كل التجمعات حتى نهاية الشهر.

كما لم تنطلق بطولة العالم لسيارات "تورينغ" (السياحية) كما كان مقررا في نيسان/أبريل الماضي في المجر، وتم تعديل جدولها ليقام مبدئيا بين نهاية آب وتشرين الثاني.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم