الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

بتهم "التحريض على الفسق والفجور"... مصر تعلن الحرب على مشاهير "تيك توك"

المصدر: "النهار"
محمد أبو زهرة
بتهم "التحريض على الفسق والفجور"... مصر تعلن الحرب على مشاهير "تيك توك"
بتهم "التحريض على الفسق والفجور"... مصر تعلن الحرب على مشاهير "تيك توك"
A+ A-

واصلت الأجهزة الأمنية في مصر حربها ضد الخروج عن النص والتحريض على الفسق والفجور من عدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان آخرهم اليوتيوبر الشهيرة مودة الأدهم، التي صدر قرار بضبطها بتهمة التحريض على الفسق والفجور في فيديو على موقع "تيك توك".

تعود الواقعة عندما رصدت أجهزة الأمن ومباحث الآداب فيديوات عدة لمودة الأدهم، ترتدي فيها ملابس فاضحة وتأتي بحركات مثيرة تحض على الفسق والفجور، حيث كشفت التحقيقات عن أن الفتاة تدعى مودة فتحي رشاد وشهرتها مودة الأدهم وهي تنتمي لمحافظة مرسي مطروح وانتقلت منذ سنوات عدة إلى العاصمة المصرية القاهرة وعملت في مجال فيديوات الـ"تيك توك"، وتقيم في شقة بمنطقة التجمع الأول وتمتلك سيارة فارهة، بالإضافة إلى مشروعات عدة وتقدر ثروتها بالملايين.

وقامت قوة من مباحث الآداب بمداهمة شقتها بمنطقة التجمع الأول ولكن تبين خروجها قبل المداهمة بوقت قليل فيما يكثف رجال المباحث من جهودهم لضبطها وتم توجيه عدة مأموريات لأماكن يتوقع اختباؤها فيها.

وسبق أن ألقت قوات الأمن القبض على مودة الأدهم في 29 آذار الماضي عقب خرقها حظر التجوال الذي فرضته الحكومة لمنع تفشي فيروس كورونا وتصويرها فيديو وبثه على مواقع التواصل الاجتماعي وبعد عرضها على النيابة العامة بالقاهرة الجديدة، أمرت النيابة بإخلاء سبيلها بكفالة 20 ألف جنيه.

وسبق أن ألقت أجهزة الأمن القبض على فتاة "تيك توك" شهيرة تدعى حنين حسام بعد مطالبة رواد التواصل الاجتماعي بالقبض عليها لتحريضها الفتيات على الدخول في علاقات جنسية عبر تطبيق على الإنترنت، وتلتها بأيام سما المصري بمنطقة الأزبكية بعد مناشدات للنائب العام بالقبض عليها بسبب المقاطع غير اللائقة والإيحاءات الجنسية.

وأعلنت مصر الحرب على تطبيق "تيك توك"، بعدما تقدم عدد من أعضاء مجلس النواب المصري، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزيري الداخلية والاتصالات، بشأن استغلال الجماعات الإرهابية التطبيق من أجل نشر أفكارها دون وجود رقابة حقيقية عليها.

وتقدّمت النائبة مايسة عطوة وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب المصري، والنائب أشرف جمال والنائب علي عز، بطلب حظر التطبيق مع ضرورة حماية الأجيال القادمة، مؤكدين أن الفترة الماضية، شهدت انتشاراً كبيراً للتطبيق على أجهزة الهواتف الذكية، وانتشر بسرعة البرق خاصة بين فئة الشباب، كما وصل عدد مستخدميه حول العالم مع نهاية عام 2018 الماضي إلى أكثر من 250 مليون مستخدم.

وتضمنت طلبات الإحاطة المصرية، أن الجماعات الإرهابية استغلت الانتشار الواسع للتطبيق، وحوّلت مساره من محتوى ترفيهي يتداوله الشباب بمقاطع خاصة حول تقليد بعض الأغاني أو مقاطع الأفلام، إلى منفذ لعرض أناشيد الجماعات الإرهابية ولقطات تُظهر بعض الجثث والمقاتلين، كما يحتوي على بعض الفيديوات التي توثق كيفية تركيب قنبلة يدوية الصنع، وأيضاً العمليات الإرهابية.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم