الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 26 °

ليكرز يتفوّق على كليبرز... وخسارة ثانية توالياً لباكس

المصدر: "أ ف ب"
ليكرز يتفوّق على كليبرز... وخسارة ثانية توالياً لباكس
ليكرز يتفوّق على كليبرز... وخسارة ثانية توالياً لباكس
A+ A-

تفوق لوس أنجلس #ليكرز على غريمه ومضيفه لوس أنجلس #كليبرز لأول مرة هذا الموسم في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بينما تلقى صاحب أفضل سجل #ميلووكي_باكس خسارته الثانية توالياً والثالثة في آخر 4 مباريات، بسقوطه على أرض فينيكس صنز.

وقاد الثنائي ليبرون جيمس وأنطوني ديفيس لوس أنجليس ليكرز إلى الفوز على كليبرز 112-103، وذلك للمرة الأولى في ثالث مواجهة بين الفريقين في موسم 2019-2020، بينما خسر ميلووكي في غياب نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو، أمام صنز 131-140.

في المباراة الأولى، تعاون النجمان ديفيس وجيمس على تسجيل 58 نقطة لمصلحة فريقهما متصدر ترتيب المنطقة الغربية، اذ أنهى الأول اللقاء مع 30 نقطة و8 متابعات، بينما ساهم الثاني بـ28 نقطة و7 متابعات و9 تمريرات حاسمة.

وسبق لليكرز ان خسر أمام كليبيرز في افتتاح الموسم (102-112) ويوم عيد الميلاد (106-111).

ويحتل القطبان المركزين الأول والثاني في الغرب، وفرضا نفسيهما ضمن أبرز المنافسين المحتملين على اللقب، لاسيما ليكرز الباحث عن استعادة مكانته بعدما غاب في الموسم الماضي عن الأدوار الإقصائية.

وقال جيمس: "هذان فريقان يستعدان للبلاي أوف"، معتبراً أن ليكرز "قاتل بقوة" لتحقيق الفوز على القطب الثاني لمدينة لوس أنجلس.

وضمنت ثلاثة فرق حتى الآن بلوغ الـ "بلاي أوف"، هي ليكرز وباكس، وحامل اللقب تورونتو رابتورز، ثاني ترتيب المنطقة الشرقية حالياً.

وأتى فوز ليكرز على منافسه بعد يومين من فوزه على أفضل فريق (ميلووكي) بنتيجة 113-103، رافعاً سلسلة انتصاراته المتتالية لأربعة.

وعلق "الملك" جيمس بالقول "كنا نعرف انها نهاية أسبوع كبيرة بالنسبة إلينا. ميلووكي الجمعة وهو أفضل فريق في الدوري، وكليبرز، الذي سبق له التغلب علينا مرتين. لا نريد ان يتم اكتساحنا من قبل أي أحد".

ورأى مدرب ليكرز فرانك فوغل ان جيمس قدم "نهاية أسبوع تعد من الأفضل له في قميص ليكرز"، مشيداً أيضا بدور ديفيس المنضم الى الفريق هذا الموسم آتيا من نيو أورليانز بيليكانز.

وإضافة إلى البروز المعتاد من جميس وديفيس، اعتمد ليكرز في مباراة الأحد على آيفري برادلي الذي أنهى اللقاء مع 24 نقطة وثلاث متابعات.

وفرض ليكرز إيقاعه ليلحق بكليبرز خسارة أولى بعد 6 انتصارات.

ولم يتمكن كليبرز من تفادي الخسارة العشرين في 63 مباراة، على رغم تسجيل بول جورج 31 نقطة (مع ست متابعات وثلاث تمريرات حاسمة)، وكواهي لينارد 27 نقطة، ومونتريزل هاريل 20 نقطة مع ثماني متابعات.

في المقابل، حقق ليكرز فوزه الـ49 مقابل 13 خسارة فقط.

وفي مقابل السلسلة الإيجابية لليكرز، يجد ميلووكي نفسه في سيناريو معاكس، إذ تلقى خسارته الثانية تواليا والثالثة في آخر 4 مباريات، على رغم انه لا يزال يتمتع بأفضل سجل في الدوري (53 فوزا و11 خسارة).

وسقط باكس أمام فينيكس في مباراة افتقد خلالها لأفضل لاعب في الموسم الماضي أنتيتوكونمبو بسبب إصابة طفيفة في الركبة اليسرى.

ولم يمنح صنز ضيفه أي فرصة لالتقاط أنفاسه أو التقدم عليه، إذ فرض سيطرته عليه من البداية حتى النهاية، لاسيما في الربع الأول الذي أنهاه بنتيجة 47-28، قبل ان يوسع الفارق في الثاني الى 25 نقطة.

وكان أفضل مسجل في صفوف باكس كريس ميدلتون مع 39 نقطة، بينما كان ديفن بوكر الأفضل في صفوف فينيكس مع 36 نقطة، وقاد فريقه الى تحقيق فوزه الثالث تواليا، في سلسلة أتت بعد ثلاث هزائم متتالية أيضا.

وانتقد ميلدتون البداية البطيئة لفريقه في المباراة، معتبرا انه "بعد ذلك، بدأنا بالمنافسة" وتمكَّن تدريجا من خفض الفارق من دون ان يتوّج ذلك بفوز.

وتابع: "الآن الخطوة الأولى هي ألا نجد أنفسنا في الوضع ذاته مجددا (التأخر بفارق كبير)، وفي حال حصل ذلك، إيجاد طريقة للعودة والفوز".

أما ثاني المنطقة الشرقية تورونتو، فخرج فائزا 118-113 من زيارته لساكرامنتو كينغز، لاسيما بفضل لاعبه نورمان باول (31 نقطة).

لكن ثالث المنطقة الشرقية بوسطن سلتيكس لم يتمكن من مجاراة تورونتو، فسقط على أرضه أمام أوكلاهوما سيتي ثاندر بنتيجة 104-105.

ويدين أوكلاهوما بفوزه الى لاعبه دينيس شرودر الذي سجل رمية ناجحة قبل ثماني ثوانٍ من نهاية المباراة، قلب من خلالها تأخر فريقه 103-104 الى تقدم بفارق نقطة واحدة كانت كافية لحسم المباراة لصالحه.

وفي أبرز المباريات الأخرى، تلقى هيوستن روكتس خسارته الرابعة تواليا، وكانت قاسية أمام ضيفه أورلاندو ماجيك 106-126.

ولم يجد روكتس حلا لهجوم أورلاندو منذ منتصف الربع الأول تقريبا، إذ وسّع الضيوف الفارق تدريجا ليصل الى 32 نقطة في الربع الثالث.

وكان راسل وستبروك (هيوستن) ودي دجاي أوغستين أفضل مسجلين في المباراة مع 24 نقطة لكل منهما.

وتغلب كليفلاند كافالييرز بطل 2016 على سان انتونيو سبيرز بطل 2014 بنتيجة 132-129 بعد التمديد.

وعلى رغم تقدم كليفلاند بفارق 17 نقطة في الشوط الأول، تمكن سان أنطونيو من العودة وفرض الوقت الإضافي قبل ثانية من نهاية الوقت الأصلي، وذلك برمية من رودي غاي عادل بها النتيجة 118-118.

لكن كليفلاند المتراجع بشكل كبير هذا الموسم، تمكن من الفوز في الوقت الإضافي لاسيما بفضل أندري دراموند، الذي أنهى المباراة مع 28 نقطة.

الى ذلك، تغلب نيويورك نيكس على ديترويت بيستونز 96-84، وميامي هيت على واشنطن ويزاردز 100-89، وانديانا بايسرز على دالاس مافريكس 112-109، وبروكلين نتس على شيكاغو بولز 110-107، ونيو أورليانز بيليكانز على مينيسوتا تمبروولفز 120-107.

الكلمات الدالة