السبت - 05 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

دمشق: طائرة إسرائيليّة مسيّرة قصفت سيارة في هضبة الجولان... "مقتل سوري"

المصدر: "رويترز- أ ف ب"
دمشق: طائرة إسرائيليّة مسيّرة قصفت سيارة في هضبة الجولان... "مقتل سوري"
دمشق: طائرة إسرائيليّة مسيّرة قصفت سيارة في هضبة الجولان... "مقتل سوري"
A+ A-

ذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" أن طائرة #إسرائيلية مسيّرة قصفت سيارة في قرية سورية بهضبة #الجولان، مما أسفر عن مقتل مدني.

وقالت الوكالة: "استشهد مدني من جراء اعتداء طائرة مسيرة للعدو الإسرائيلي بصاروخ على أطراف بلدة حضر في ريف #القنيطرة".

وأحجمت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي عن التعليق على الواقعة.

والمواطن السوري الذي قتل في العملية الاسرائيلية ينشط في إطار مجموعة موالية لحزب الله اللبناني، على ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "طائرة إسرائيلية مسيّرة استهدفت سيارة عند المدخل الجنوبي لبلدة حضر" في محافظة القنيطرة، ما تسبب بمقتل سائقها، وهو عنصر في "المقاومة السورية لتحرير الجولان".

وأسّس "حزب الله" هذه المجموعة قبل أكثر من ست سنوات لشنّ عمليات ضد اسرائيل في مرتفعات الجولان، وترأسها القيادي في الحزب سمير القنطار الذي قتل بقصف اسرائيلي قرب دمشق نهاية عام 2015.

وقال مصدر ميداني مطلع لوكالة فرانس برس إن "الشخص المستهدف يُدعى عماد الطويل، وهو مواطن سوري من بلدة حضر، كان على تواصل مع حزب الله ومؤيداً له، إلا أنه لا يتولى أي مسؤوليات حزبية فيه".

منذ اندلاع النزاع في سوريا عام 2011، شنّ الجيش الإسرائيلي سلسلة من الغارات في سوريا، استهدفت بشكل أساسي مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله، الذي يقاتل في سوريا بشكل علني منذ العام 2013 دعماً لقوات النظام.

وقتل ستة مقاتلين موالين لإيران ليل الأحد- الإثنين، بينهم عنصران من حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية بضربات شنّتها اسرائيل قرب دمشق.

وتُكرّر اسرائيل التأكيد أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطوّرة إلى حزب الله.

وتقع حضر في الشطر الذي يخضع للسيادة السورية من هضبة الجولان التي استولت إسرائيل على أغلبها منذ حرب عام 1967.

ونفذت إسرائيل ضربات متكررة على مسلحين مدعومين من إيران في سوريا.

وقالت إنها ستواصل تصعيد هجماتها على طول الحدود ومناطق أخرى، حيث تشتبه في وجود قوات مدعومة من إيران.

وشنت مقاتلات إسرائيلية ضربات جوية في وقت متأخر من مساء يوم الأحد، على مواقع يشتبه في أنها تابعة لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية قرب دمشق، مما أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الحركة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم