الأربعاء - 02 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

عام 1975 ماتت الدولة اللبنانية أمنياً... عام 2020 ستموت الدولة مالياً؟

جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
عام 1975 ماتت الدولة اللبنانية أمنياً... عام 2020 ستموت الدولة مالياً؟
عام 1975 ماتت الدولة اللبنانية أمنياً... عام 2020 ستموت الدولة مالياً؟
A+ A-
قد يجوز القول أن الدولة اللبنانية رغم موتها الأمني عام 1975، أي انهيار أو انقسام( والانقسام هو انهيار في أي مؤسسة أمنية رسمية)، استطاعت أن تستعيد وحدتها بعد الحرب الأهلية، بل استطاعت أن تستعيد قدرتها الضبطية (أي القمعية بالمعنى التقني والقانوني) وهذا مكسب استراتيجي في دولة مفتّتة وضعيفة كالدولة اللبنانية.قياسا على المنطق السياسي لهذه الملاحظة، قد يجوز السؤال: هل الدولة اللبنانية الميتة ماليًا (أيُّ المفلسة مالياً) أو المقبلة قريباً على الموت المعلن ستستطيع الانبعاث مرة جديدة واستعادة قوتها المالية التي سمحت لها بإنشاء مؤسسات رعاية ودعم مثل الضمان الاجتماعي وصناديق تقاعد لموظفّي القطاع العام ودعم لأسعار سلع كالقمح... هذه الدولة التي ترافق اتساع إمكانياتها مع عادة سيئة جدا في المجتمع حوّلت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم