الأربعاء - 02 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

لماذا يستمر السعال طويلاً بعد الشفاء من الرشح؟

المصدر: "النهار"
ترجمة كارين اليان ضاهر
لماذا يستمر السعال طويلاً بعد الشفاء من الرشح؟
لماذا يستمر السعال طويلاً بعد الشفاء من الرشح؟
A+ A-

قد تزول أعراض الرشح أو الأنفلونزا بعد فترة زمنية بسيطة، لكن يلاحظ أحياناً أن السعال المزعج يستمر ويصعب التخلص منه بسهولة. في الواقع ثمة أسباب تؤدي إلى استمراره وفق ما نشر موقع healthline.

يُتوقع عادةً أن تدوم أعراض الرشح حوالي 3 أيام تقريباً، لكن الفيروس يمكن أن يسبب أعراضاً تدوم لأسبوع أو اثنين أحياناً. ويبدو أن الأعراض المترافقة مع الرشح لا تنتج عن الرشح بذاته، بل تأتي كردة فعل من جهاز المناعة في مقاومة المرض. وتقوم الكريات البيضاء بالمقاومة، وبعد التخلص من الفيروس يمكن أن يستمر الجسم بالتعاطي مع الالتهاب، ما يؤدي إلى ردة الفعل التي تظهر من خلال الأعراض التي تستمر لفترة. يضاف إلى ذلك أن البلغم يتجمع لدى الإصابة بالرشح، وبشكل خاص خلف البلعوم، ما يؤدي إلى الحاجة المستمرة للسعال نتيجة الوخز في البلعوم.

كما أن ثمة أسباباً أخرى تؤدي إلى استمرار السعال بعد تحسّن حالة الرشح منها:

- التعرض لالتهاب ثانوي

على أثر الإصابة بالتهاب فيروسي كالرشح، وفيما يحاول جهاز المناعة مقاومته، يمكن التعرض إلى التهاب من نوع آخر هو الالتهاب الجرثومي، ما يستدعي اللجوء إلى علاج ثانٍ أو ثالث ربما. وبالتالي في حال التعرض إلى مضاعفات لدى الإصابة بالرشح فهذا يشير إلى التهاب ثانٍ.

- الربو

يمكن أن ينتج السعال عن الإصابة بالربو. كما أن لدى الإصابة بالرشح يمكن أن تكون لدى البعض ردة فعل ناتجة عن الربو تظهر من خلال السعال. في هذه الحالة يحصل تضيّق في القصبات الهوائية، ما يؤدي إلى صفير في الصدر. ولدى سماع صفير يترافق مع السعال لا بد من استشارة الطبيب لأن الرشح لا يكون سبب السعال.

- لم تكن يوماً مصاباً بالرشح

يمكن أن تظهر أعراض مشابهة لتلك الناتجة عن البرد، إلا انها قد تكون ناتجة عن شيء آخر . مع الإشارة إلى أن الرشح يستمر 5 أيام أو 7 كمعدل عام . 

وأسباب أخرى تدعو للقلق

في حال ظهور أسباب أخرى تدعو للقلق إلى جانب السعال، كأمراض القلب وسرطان الرئة لا بد من استشارة الطبيب سريعاً. ويؤكد الأطباء أن كل شخص يعرف وضعه الصحي وما إذا كانت ثمة مشكلة معينة تدعو للقلق، أو إلى استشارة الطبيب:

ـ استمرار السعال لوقت أكثر من المتوقع .

- التغيّر في طبيعة السعال، كأن تتحول من السعال الجاف إلى السعال مع بلغم.

- السعال المترافق مع دم.

هل يتسبب السعال بانتقال العدوى؟

تنتقل العدوى قبل 24 ساعة على الأقل من ظهور الأعراض. لكن على الرغم من أن أعراض الرشح قد تدوم خلال 5 أو 7 أيام، يبقى احتمال انتقال العدوى وارداً حتى 21 يوماً. لكن في حال الإصابة بالتهاب مع ارتفاع في الحرارة، ينخفض احتمال انتقال العدوى بعد عودة الحرارة إلى معدلها الطبيعي. أما في حال ارتفاع الحرارة ووجود حاجة لتناول المضاد الحيوي، فيتراجع احتمال نقل العدوى بعد 24 ساعة من البدء بتناول المضاد الحيوي.


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم