الثلاثاء - 29 أيلول 2020
بيروت 29 °

إعلان

وصف كبار السن وأولياء الأمور بـ"صعوبة الاستيعاب"... ثورة ضدّ وزير التعليم المصري

المصدر: " ا ف ب"
محمد أبو زهرة
وصف كبار السن وأولياء الأمور بـ"صعوبة الاستيعاب"... ثورة ضدّ وزير التعليم المصري
وصف كبار السن وأولياء الأمور بـ"صعوبة الاستيعاب"... ثورة ضدّ وزير التعليم المصري
A+ A-

أشعل وزير التربية والتعليم المصري الدكتور طارق شوقي، أزمة عنيفة جديدة في الشارع المصرية، بعد ما تسبب في ثورة كبيرة من المعلمين بعد التصريحات التي أدلى بها، خلال مشاركته في الأسبوع العربى للتنمية المستدامة، بأن المعلمين الأكبر سناً وأولياء الأمور هم العائق الأكبر أمام منظومة التعليم الجديدة، بسبب صعوبة استيعابهم.

وأصدرت نقابة المعلمين في مصر بياناً رسمياً، حيث أكد خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن تصريحات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم لا تهدف إلا لإلقاء اللوم على الآخرين، في ظل تردّي أوضاع التعليم الحالية، والتغطية على القصور في إدارة ملف التطوير، رافضاً تصنيف المعلمين بين شباب وكبار السن، مؤكداً أنّ وصف الوزير للمعلمين الأكبر سنا بعدم القدرة على الاستيعاب، يهدم المبادئ التربوية الأساسية بأن العمل والاجتهاد ليست لهما سنّ، وأنّ القصور يعالج بالتدريب والتأهيل وليس الاتهام.

كما تساءل عن كيفية مواجهة المعلم كبير السنّ طلابه في الفصل الدراسي، بعدما اتهمهم الوزير بأنهم يواجهون مشاكل في الاستيعاب، مطالباً بضرورة وقف حالة الهجوم المتواصل من وزير التعليم على المعلمين لتغطية قصوره وأزماته في العملية التعليمية، كما أكد أنّ الوزير لا يزال يصر على استبعاد جميع أطراف المنظومة التعليمية ومنها نقابة المعلمين من المشاركة في عملية التطوير، بجانب عدم وجود أي استراتيجية مكتوبة ومحددة بجدول زمني أو خطوات لتطوير التعليم.

ثورة المعلمين، تسبّبت في تراجع طارق شوقي عن تصريحاته، مؤكداً أن حديثه اجتُزئ من سياقه، وحُرّف لغرض التأثير على العلاقة بين الوزارة والمعلمين.

وأكد وزير التعليم، في بيان، أنّ المعلمين هم العمود الأساسي للعملية التعليمية، والعنصر الفعال في بناء ورفعة الإنسان المصري، وأن ما يتم تداوله غرضه التأثير على مصلحة العملية التعليمية أو المعلمين في مصر بالسلب.

وتضمّن بيان الوزارة، عدم صحة ما يُتداول بشأن هجوم طارق شوقي على المعلمين، مؤكّداً أنّ الوزير تحدّث خلال مشاركته في فاعليات اليوم الثالث للمؤتمر العربي للتنمية المستدامة، عن تطوير العملية التعليمية بكامل عناصرها، وأنه يقدر المعلمين جميعاً.

الكلمات الدالة