الأربعاء - 23 أيلول 2020
بيروت 26 °

عفيف نصولي صحافي بدأت تجربته في "سي أن أن" وامتدت إلى... سجن روميه

المصدر: " ا ف ب"
روزيت فاضل
Bookmark
عفيف نصولي صحافي بدأت تجربته في "سي أن أن" وامتدت إلى... سجن روميه
عفيف نصولي صحافي بدأت تجربته في "سي أن أن" وامتدت إلى... سجن روميه
A+ A-
"يجذبني الحنين الى لبنان وناسه"، هذا كلام يكرره على مسمعك عفيف طارف نصولي عند حديثه عن لبنان. هذا الشاب الطموح جداً قرر ان يسير عكس تيار بعض شباب لبنان التواقين للهجرة من هنا الى أي بلد أفضل، والسبب العاطفي البديهي أنه يتردد دورياً الى لبنان ليكون الى جانب والده الدكتور طارف انيس نصولي، البروفسور المتخصص بجراحة العظم والمفاصل، الذي أمضى 40 عاماً وربما أكثر من حياته في الولايات المتحدة وعاد ليتقاعد في لبنان وهو يمارس مهنته طوعاً لمن يطرق بابه... اما السبب المهني فهو ان عفيف اللبناني الجذور الأميركي الجنسية قصد لبنان ليكمل فصولاً من مهنته كصحافي "جاء الى لبنان ليعد قصة نيلو ترّبسي Nilo Trabisy عن الأخوات يموت". أنقذني...يسارع عفيف في شرحه عن الشقيقتين ناسي ومايا يموت، مشيراً الى انهما "أسستا جمعية غير حكومية معروفة باسم "أنقذني"، وتعملان على اصلاح التشدد المذهبي في بلوك "ب" في سجن رومية ونبذه"... يبادر شارحاً:" هي قصة طويلة نعمل عليها وتحتاج الى وقت وممولة بهبة من الدولة الأميركية". ماذا عن ذوي المساجين؟ يجيب عفيف قائلاً:" الشقيقتان ناسي ومايا يموت تعملان ايضاً مع أهالي المساجين والمتشددين للتخفيف من ثقل الصدمة ومواساتهم في محنتهم". لا يقف طموح عفيف عند هذا الحد، بل توسعت دائرة عمله الصحافي بعد "لقائه مع السيدة دلال معوض من المفوضية السامية للأمم المتحدة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة