الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

"إكليل جورج وماري رغم معركتها مع السرطان"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
هالة حمصي
هالة حمصي
صورتان من زفاف سينتيا فيريرا وايمانويل فيريرا في حزيران 2018 (التصوير: Lucas Tatagiba).
صورتان من زفاف سينتيا فيريرا وايمانويل فيريرا في حزيران 2018 (التصوير: Lucas Tatagiba).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مجموعة صور لعروسين، بمزاعم انه "اكليل جورج وماري"، و"رغم معركة ماري مع السرطان وعجز الأطباء عن علاجها، تزوج بها جورج في زفاف أسطوري". غير أن هذه المزاعم خاطئة... جزئيا. خاطئة، لان الصور تعود لزفاف سينتيا فيريرا Cinthia Ferreira وايمانويل فيريرا Emanuel Ferreira في 16 حزيران 2018، وفقا لمواقع اعلامية برازيلية أخبرت قصة العروسين ونشرت صور زفافهما. ومزاعم صحيحة، لأن ماري تعاني مرض السرطان في المعدة، وتزوّج بها ايمانويل، رغم ذلك. لكن الأطباء لم يعجزوا عن علاجها، كما زُعِم. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: التشارك في الصور تكثف أخيرا، عبر صفحات وحسابات، خصوصا ذات طابع مسيحي، في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، وتويتر (هنا، هنا...). وقد أُرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل أو تصحيح): "حفل اكليل جورج وماري رغم معركتها مع السرطان وعجز الأطباء عن علاجها تزوجها بحفل زفاف أسطوري. كل الأعذار كاذبة. من يريدك يفعل المستحيل من أجلك. المحبه لا تسقط ابدا". 
 
 
 
 
التدقيق: 
يبيّن البحث عن الصور، باستخدام كلمات مفاتيح، أنه سبق أن انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي عام 2020 (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، بالمزاعم ذاتها، ولكن من دون ذكر  اسم "ماري وجورج".
 
 - حقيقة الصور -
مزيد من البحث، بواسطة مختلف محركات البحث في الانترنت، يقود الى مواقع اخبارية غربية، لا سيما برازيلية (هنا، هنا، هنا، هنا...)، نشرت هذه الصور في آب 2018، ضمن تقرير عن زواج سينتيا فيريرا Cinthia Ferreira وايمانويل فيريرا Emanuel Ferreira، في 16 حزيران 2018، رغم معاناة سينتيا مرض السرطان في المعدة. 
 
وقالت سينتيا فيريرا (32 عاما)، وهي اختصاصية بمعالجة النطق، إنها علمت بإصابتها بالسرطان في المعدة قبل شهرين من زواجها من ايمانويل فيريرا (29 عاما)، وهو موسيقي وقائد أوركسترا. وقد صمّم الثنائي على ابقاء زواجهما في موعده، رغم ان  سينتيا اضطرت للخضوع لعلاج كيميائي، الامر الذي جعل شعرها يتساقط، الى جانب معاناتها عوارض مؤثرة أخرى، وفقا لما روته لموقع delas البرازيلي. "لكنها لم تفكر في الغاء الزفاف"، على قولها. 
 
"حتى أن العروس سألت شريكها عما إذا كان يريد إعادة جدولة موعد الزفاف أو إلغائه، لكن ايمانويل أجابها: لقد انتظرتك طوال حياتي، ولن أتوقف الآن عن تحقيق حلمي الأكبر، وهو ان أتزوجك. حتى لو أمضيت يومًا واحدًا معك، فلن أستسلم أبدًا، على ما نقل تقرير Delas.
 
- "تعلمت أن أثق بالله" -
يوم ارتدت ثوب الزفاف، شعرت سينتيا أن حلمها تحقق أخيرًا. "لقد تأثرت جدًا وشكرت الله على كل شيء. كل ما مررت به زاد العاطفة في زواجي، لأن الناس تأثروا بالأمر"، على ما قالت.
 
في مواجهة هذا المرض الشرس، تعلمت سينتيا دروسًا عديدة. قالت: "لقد اقتربت أكثر من الله، وتعلمت أن أثق به وأرتاح اليه. تعلمت أن أقدّر التفاصيل التي عادة ما تمر من دون أن يلاحظها أحد، مثل القدرة على تناول الطعام بشكل طبيعي، وشرب الماء من دون الشعور بتوعك، والقدرة على الذهاب إلى الحمام، والاستيقاظ والقدرة على الوقوف، والقدرة على النوم في أي وضع في السرير. بدأت أكون أكثر امتنانًا وأقل شكوى". 
 
 
 
 
- صور الزفاف -
قصة سينتيا قرأها أوّلا بضع آلاف في موقع O Universo das noivas البرازيلي، لا سيما عبر حسابه في انستغرام، في 18 حزيران 2018، ليشاهدوها في اليوم ذاته بثوب الزفاف (هنا).  
 
 
 
وفي 2 آب 2018، نشر الحساب (هنا) مجموعة أخرى من صور زفاف سينتيا وايمانويل فيريرا، من تصوير لوكاس تاتاجيبا Lucas Tatagiba. وهذه الصور انتشرت يومذاك على نطاق واسع في وسائل التواصل.  

 
- المعركة -
"الله دائما في المقدمة! لا تتخل أبدا عن أحلامك!"، وفقا لتعليق أرفقه حساب O Universo das noivas بالصور.
 
الله يحضر غالبا على لسان سينتيا. فبعد شهر من زواجها من ايمانويل في 16 حزيران 2018، نشرت صورة من عرسها في حسابها في انستغرام، شاكرة "الله على كل ما فعله. لقد أهداني أفضل زوج في العالم، رجلا لله، محبا ومخلصا. وهذا يجعلني أشعر كأنني أميرة".
 
في 20 تموز 2018، اضطرت سينتيا للخضوع لعملية لاستئصال جزئي لمعدتها، وتكللت الجراحة بالنجاح، وفقا لموقع Delas. 
 
 
لكن معركة سينتيا مع السرطان تواصلت في العامين اللاحقين. في  28 كانون الثاني 2021، نشرت لها صورة من المستشفى، مع تعليق انها "أكملت 3 أشهر من الاستئصال الكلي للمعدة. لقد مرت 3 أشهر من العيش من دون معدة. وقد كان الإجراء ضروريًا... وأنا أتمكن من التكيف بشكل جيد مع الحياة الجديدة والتغيرات الغذائية. وأنا شاكرة للغاية لله على فرصة العيش...".
 
وفي 21 شباط 2021، أطلت مع والدها في فيديو، مبتسمة. وكتبت: "أحمد الله أنه أتاح لي فرصة الاحتفال بمرور 69 عامًا على حياة والدي العزيز. العام الماضي، اعتقدت أن هذه اللحظة لن تأتي. أحبك وأتمنى لك عيد ميلاد سعيد". 
 
النتيجة: اذاً، المزاعم ان الصور تظهر "اكليل جورج وماري"، و"رغم معركة ماري مع السرطان وعجز الأطباء عن علاجها، تزوج بها جورج في زفاف أسطوري"، مزاعم خاطئة... جزئيا. الصور تعود لزفاف سينتيا فيريرا وايمانويل فيريرا في 16 حزيران 2018. وماري تعاني مرض السرطان في المعدة، وقد تزوّج بها ايمانويل، رغم ذلك في الموعد المحدّد. لكن الأطباء لم يعجزوا عن علاجها، كما زُعِم. 
 
 
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم