الجمعة - 18 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

"الأمير فيليب تنكّر بزي الحرس ليمازح الملكة اليزابيث"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
هالة حمصي
هالة حمصي
الصورة المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فايسبوك).
الصورة المتناقلة مع الشرح الخاطئ المرفق بها (فايسبوك).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي صورة بمزاعم انها تظهر "الأمير فيليب متنكرا بزي الحرس ليمازح الملكة اليزابيث". غير أن هذه المزاعم لا صحة لها. الصورة تظهر الملكة اليزابيث الثانية ضاحكة بعدما أخّر سرب من النحل الإجراءات خلال استعراضها حرس غرينادير في قلعة ويندسور في بيركشاير، في 15 نيسان 2003، وفقا لشرح ترفقه وكالة رويترز بالصورة. والأمير فيليب لم يكن متنكرا بزي حرس ملكي، كما يتم زعمه، بل كان يرتدي لباسه الرسمي الخاص بتلك المناسبة. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: يتم التشارك في الصورة عبر صفحات وحسابات، في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا)، وتويتر (هنا، هنا...). وقد أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "من المواقف الطريفة الامير فيليب يتنكر بزي الحرس الملكي ويفاجأ الحب الملكة اليزالبيث"، وايضا "الامير فيليب تنكر بزي الحرس ليداعب الملكة". 
 
كذلك، تكثف تناقل الصورة بالمزاعم ذاتها بالانكليزية، في حسابات أجنبية (هنا، هنا، هنا...). ووفقا للتعليق: "قرر الأمير فيليب أن يمازح زوجته بارتداء ثياب حارس، من دون علم جلالة الملكة...". 
 
 
 
 
 
التدقيق:
يبيّن البحث عن الصورة انه سبق أن انتشرت بالمزاعم ذاتها، لا سيما في 2015 و2017 و2019، "الملكة إليزابيث تضحك عندما عرفت بان الحرس الملكي الواقف أمامها هو زوجها" (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، قبل ان يتجدد التشارك فيها أخيرا، بعد وفاة الامير فيليب، الجمعة 9 نيسان 2021، عن 99 عاما في قصر ويندسور. 
 
 
 
- حقيقة الصورة -
غير ان المزاعم المرفقة بالصورة غير صحيحة، وفقا لما يبيّنه التدقيق فيها. 
 
فالبحث العكسي عنها، بواسطة مختلف محركات البحث، يقودنا الى خيوط (هنا) توصلنا الى مصدر رئيسي للصورة، وكالة رويترز، التي نشرتها ووزعتها في 15 نيسان 2003، مرفقة بشرح ان "ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تشاهد سربًا من النحل يطوّق الكراسي قي حديقة قلعة ويندسور في بيركشاير، في 15 نيسان 2003. وكانت الملكة مستمتعة
يوم الثلثاء عندما تسبب سرب من النحل بتأجيل الإجراءات خلال استعراضها حرس  غرينادير Grenadier Guards في ويندسور. رويترز/ كريس يونغ Chris Young" (وهنا صورة أخرى مماثلة للملكة). 
 
 
كذلك، نشرت وكالة رويترز صورة أخرى للملكة اليزابيث ضاحكة في المناسبة ذاتها، وهي "تشاهد سربًا من النحل يطوّق الكراسي قي حديقة قلعة ويندسور في بيركشاير، في 15 نيسان 2003"، وفقا للشرح.
 
وفي صورة أخرى، يُشاهَد سرب النحل، وقد غزا الكراسي في الحديقة، وسط مدعوين "قلقين".   
 
 
 
- لحظة إنسانية -
المصور كريس يونغ، الذي كان يعمل في وكالة Press Association في ذلك الوقت، كان المصور الوحيد في احتفال استعراض فوج السرية الخاصة بالملكة في حرس غرينادير في قلعة ويندسور عام 2003، وفقا لما يورد موقع بي بي سي. وكان ابتعد عن المكان الذي تمّ تخصيصه له، إلى موقع أفضل، وانتظر مع الضيوف حتى ظهرت الملكة. 

وقد أدرك يونغ وجود سرب من النحل. ويقول: "لقد حالفني الحظ" ، متذكرًا الحدث بعد 18 عامًا. "أدركت أنها كانت لحظة إنسانية. كانت الملكة تضحك مثل فتاة صغيرة وكان (الامير فيليب) يضحك أيضًا".  "اعتقدت أن رد فعل كلاهما كان فريدًا جدًا".
 
ويضيف: "كان بعض الضيوف غير متأكدين مما إذا كان ينبغي عليهم الانتقال (الى مكان آخر)، لكن في النهاية اضطر الجميع الى التراجع". 

في تلك الساعة، تم استدعاء مربي نحل ملكي بسرعة لمعالجة الامر.  
 
- هل كان الأمير فيليب متنكرا بزي حرس ملكي، كما يتم زعمه؟ 
كلا، الأمير فيليب كان يرتدي لباسه الرسمي الخاص بتلك المناسبة، بصفته عقيدًا في فوج السرية الخاصة بالملكة في حرس غرينادير (بي بي سي).  
 
وقد أمكن ايجاد صور أخرى له وهو يرتدي هذا اللباس الرسمي الملكي (هنا، هنا، هنا، هنا). وفي الشرح المرفق، "الملكة إليزابيث الثانية والامير فيليب، دوق إدنبرة، يصلان لحضور عرض Trooping the Colour السنوي الذي أقيم في وسط لندن في 14 حزيران 2003 للاحتفال بعيد ميلاد الملكة".
 
 
 
- وفاة الامير فيليب -
الجمعة 9 نيسان 2021، اعلن قصر باكنغهام وفاة الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية الذي كان من دعائم العائلة المالكة البريطانية والتاج الملكي على مدى أكثر من سبعة عقود، ، عن 99 عاما في قصر ويندسور.
 
وقال قصر باكنغهام في بيان: "تعلن جلالة الملكة ببالغ الأسى وفاة زوجها الحبيب الأمير فيليب، دوق إدنبرة"، مضيفا أن الأمير فيليب "توفي بسلام هذا الصباح في قصر ويندسور".
 
ونكست أعلام المملكة وغابت الإعلانات المعهودة عن الشاشة العملاقة الشهيرة في ساحة بيكاديلي في لندن، لتنشر محلها صورة دوق إدنبرة، في وقت تلزم المملكة المتحدة الحداد الوطني حتى مراسم جنازة الأمير (وكالة فرانس برس، 9 نيسان 2021).
 
وتودع العائلة الملكية البريطانية الأمير فيليب السبت المقبل في جنازة خاصة بقصر ويندسور، سيحضرها الأمير هاري من دون زوجته ميغان، وفق ما أعلن قصر باكنغهام. وتقام الجنازة السبت 17 نيسان عند الساعة 15,00 (14,00 بتوقيت غرينتش) في كنيسة سانت جورج في قصر ويندسور الواقع على مسافة نحو 40 كلم غرب لندن، وحيث توفي بـ"سلام". 
"بكاء الملكة اليزابيث بعد وفاة زوجها الأمير فيليب"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان "الأمير فيليب تنكر بزي الحرس ليمازح زوجته الملكة اليزابيث". الصورة تظهره مرتديا لباسه الرسمي الخاص، بصفته عقيدًا في فوج السرية الخاصة بالملكة في حرس غرينادير، وذلك في مناسبة استعراض الملكة حرس غرينادير في قلعة ويندسور في بيركشاير، في 15 نيسان 2003.
 
اما الملكة، فظهرت ضاحكة بعد تسبب سرب من النحل بتأخير الإجراءات خلال استعراضها الحرس. 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم