السبت - 15 أيار 2021
بيروت 22 °

إعلان

"بكاء الملكة اليزابيث بعد وفاة زوجها الأمير فيليب"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصور المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصور المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي أربع صور لملكة بريطانيا اليزابيث الثانية، بمزاعم انها تظهر فيها "باكية تأثرا بعد وفاة زوجها الأمير فيليب بعد زواج دام 75 عاما". غير أن هذه المزاعم لا صحّة لها. الصور قديمة، وقد التُقطت للملكة اليزابيث الثانية في أعوام 2002 و2017 و2019، خلال حضورها الخدمة السنوية لـ"أحد الذكرى"، في لندن. اضافة الى ذلك، فإن زواج الملك والأمير استمر 74 عاما، وليس 75 عاماً، كما يُزعَم. FactCheck#   
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: تكثف التشارك في الصور في الساعات الماضية، عبر صفحات وحسابات، في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، وتويتر (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). وقد أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل أو تصحيح): "بكاء الملكة اليزابيث الثانية بعد وفاة زوجها"، وايضا "تأثر الملكة اليزابيث بعد وفاة زوجها الأمير فيليب بعد زواج دام ٧٥ عاما"، و"الملكة إليزابيث تبكي فيليب امام العالم"، و"لأول مرة في حياتها تظهر الملكه إليزابيث الثانية تبكي". 
 
 
 
 
التدقيق: 
يتزامن نشر هذه الصور مع اعلان قصر باكنغهام وفاة الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية الذي كان من دعائم العائلة المالكة البريطانية والتاج الملكي على مدى أكثر من سبعة عقود، الجمعة 9 نيسان 2021، عن 99 عاما في قصر ويندسور.
 
وقال قصر باكنغهام في بيان: "تعلن جلالة الملكة ببالغ الأسى وفاة زوجها الحبيب الأمير فيليب، دوق إدنبرة"، مضيفا أن الأمير فيليب "توفي بسلام هذا الصباح في قصر ويندسور".
 
ونكست أعلام المملكة وغابت الإعلانات المعهودة عن الشاشة العملاقة الشهيرة في ساحة بيكاديلي في لندن، لتنشر محلها صورة دوق إدنبرة، في وقت تلزم المملكة المتحدة الحداد الوطني حتى مراسم جنازة الأمير (وكالة فرانس برس، 9 نيسان 2021).
 
- حقيقة الصور -
غير ان الصور المتناقلة للملكة اليزابيث الثانية باكية او دامعة، لا علاقة لها بوفاة زوجها الأمير فيليب.  
  
1- الصورة 1- 
 
يقود البحث العكسي عنها، بواسطة مختلف محركات البحث، الى مصدرها الاصلي، وكالة Getty Images، التي نشرتها في 7 تشرين الثاني 2002، مع شرح انها التقطت للملكة اليزابيث الثانية باكية خلال خدمة أحد الذكرى Remembrance Sunday في كنيسة سانت مارغريت في وستمنستر. تصوير: مكتبة صور تيم غراهام Photo by Tim Graham Photo Library. 
 
 
أحد الذكرى احتفال سنوي تقيمه بريطانيا لتكريم مساهمات رجال ونساء الخدمات المدنية والعسكرية البريطانيين ومن أعضاء الكومنولث في الحربين العالميتين والنزاعات اللاحقة. ويقام الساعة 11 قبل الظهر في ثاني أحد من شهر تشرين الثاني. ويوضع شعار زهرة الخشخاش في ذلك اليوم، تذكيرًا بهذه المناسبة. 
 
2- الصورة 2 -
 
يوصلنا البحث عنها الى انها التقطت، على غرار الصورة 1 اعلاه، في 7 تشرين الثاني 2002، في المناسبة ذاتها: خدمة أحد الذكرى. ونجدها في موقع Telegraph البريطاني (هنا، هنا ايضا) الذي حدّد أن مصدرها هو مارك ستويارت Mark Stewart/ كاميرا برس Camera Press.   
 
 
3- الصورة 3- 
يقود مجددا البحث العكسي عنها، بواسطة مختلف محركات البحث، الى مصدرها الاصلي، وكالة Getty Images، التي نشرتها في 12 تشرين الثاني 2017، مع شرح أن الملكة إليزابيث الثانية حضرت خدمة أحد الذكرى Remembrance Sunday Service، في السينوتاف في لندن بإنكلترا.
 
وتابعت الوكالة: "هذه السنة، تابعت الملكة إليزابيث الثانية، للمرة الأولى، الخدمة من الشرفة، بدلاً من وضع الإكليل الخاص بها. وقد وضع الأمير تشارلز، أمير ويلز، الإكليل نيابة عنها (تصوير ماكس مامبي Max Mumby/ إنديغو/ غيتي إيماجز).
 
 
4- الصورة 4- 
 
يقود البحث العكسي عنها، بواسطة مختلف محركات البحث، الى مصدرها الاصلي، وكالة Getty Images، التي نشرتها في 10 تشرين الثاني 2019، مع شرح انها التقطت للملكة خلال حضورها خدمة أحد الذكرى في السينوتاف في لندن بإنكلترا. (تصوير ماكس مامبي Max Mumby/ إنديغو/ غيتي إيماجز)
 
 
وأوضحت الوكالة انه "تم توقيع الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى بين الحلفاء وألمانيا في كومبيين Compiegne بفرنسا الساعة 11,00 في 11 تشرين الثاني 1918". 
 
- "75 عاما من الزواج"؟ - 
كلا، هذه المزاعم خاطئة ايضا في المنشور المتناقل مع الصور. 
 
 الملكة اليزابيث الثانية والأمير فيليب احتفلا بزفافهما في 20 تشرين الثاني 1947، وأنجبا أربعة أولاد هم تشارلز وآن وأندرو وإدوارد.
 
وباجراء عملية حسابية، يكون عدد الاعوام التي قضياها معا، كزوجين، هو 74 عاما، وليس 75 عاما، كما يُزعم. 
  
- فراغ كبير -
منذ وفاة الامير فيليب، الجمعة 9 نيسان 2021، لم تُنشر اي صورة للملكة اليزابيث الثانية.
 
ونقل نجلها الأمير أندرو بعد قداس لراحة الامير فيليب، الاحد 11 منه، ان الملكة إليزابيث تشعر "بفراغ كبير".  

وقال للتلفزيونات البريطانية في وندسور، غرب لندن "إنها غارقة في أفكارها، هذا ما يمكنني قوله".

 
وأضاف أنها "تصف ذلك بالفراغ الكبير"، معتبرا أن الملكة التي تحتفل بعيد ميلادها الخامس والتسعين في 21 نيسان شخصية "متماسكة بشكل لا يصدق".

وتابع: "نحن، أفراد الأسرة المقربين، مجتمعون حولها للتأكد من أننا موجودون لدعمها" لكن ما حصل "خسارة كبيرة" (وكالة فرانس برس، 11 نيسان 2021).
 
 
وتودع العائلة الملكية البريطانية الأمير فيليب، زوج الملكة إليزبيت الثانية، السبت المقبل في جنازة خاصة بقصر ويندسور، سيحضرها الأمير هاري من دون زوجته ميغان، وفق ما أعلن قصر باكنغهام.

وتقام الجنازة السبت 17 نيسان عند الساعة 15,00 (14,00 بتوقيت غرينتش) في كنيسة سانت جورج في قصر ويندسور الواقع على مسافة نحو 40 كلم غرب لندن، وحيث توفي بـ"سلام" صباح الجمعة عن عمر ناهز 99 عاما. 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم