الإثنين - 15 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

مناورات عسكريّة كبيرة للصين حول تايوان... لكنّ هذه الصور لا علاقة لها بها FactCheck#

المصدر: النهار
الصور المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك وتويتر).
الصور المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك وتويتر).
A+ A-
مع اطلاق الصين تدريباتها العسكرية حول تايوان أخيرا، انتشرت مجموعة صور في وسائل التواصل الاجتماعي بمزاعم انها تعود الى هذه المناورات. غير أن هذه اللقطات قديمة، ولا علاقة لها بهذه التدريبات الصينيّة، ولها سياق مختلف. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
بدأت الصين تدريباتها العسكرية حول تايوان، الخميس 4 آب 2022، على ما أعلنت القناة التلفزيونية الصينية الحكومية "سي سي تي في"، وذلك في أكبر مناورة يتم تنظيمها على الإطلاق في محيط الجزيرة التي تطالب بها بيجينغ. 

وقالت القناة في رسالة نُشرت على شبكة ويبو للتواصل الاجتماعي "التدريبات بدأت". وتأتي هذه المناورات ردا على زيارة قامت بها قبل يوم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لتايوان واعتبرتها بيجينغ استفزازا خطيرا.
 
وقد أطلقت الصين خلال المناورات التي لا تزال متواصلة الجمعة 5 منه، صواريخ بالستية ونشرت طائرات مقاتلة وسفنا حربية حول تايوان، على ما أوردت وكالة فرانس برس. وذكرت بيجينغ أن المناورات ستستمر حتى منتصف الأحد، بينما أعلنت تايبيه أن مقاتلات وسفنا صينية عبرت "الخط الأوسط" الذي يمر عبر مضيق تايوان صباح الجمعة.
 
- حقيقة الصور -
غير ان الصور المتناقلة لا علاقة لها بهذه التطورات، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقتها. 
 
*الصورة 1- 

 
تتداولها حسابات (مثل هنا، هنا، هنا...)، مرفقة بتعليق ان "الجيش الصيني يبدأ مناورات عسكرية كبيرة بالذخيرة الحية حول تايوان". غير ان هذه الصورة لا علاقة لها بهذه المناورات.
 
فالبحث العكسي عنها يوصلنا الى وكالة "شينخوا" الصينية، التي نشرتها في 30 تموز 2017 (هنا)، مع شرح انها تظهر "عرضا عسكريا اقيم في قاعدة التدريب زوريخه Zhurihe في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم شمال الصين، في الذكرى التسعين لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني".
 
  
* الصورة 2- 
 
تنشرها حسابات (هنا، هنا، هنا، هنا...)، مع تعليق أن "الجيش الصيني يبدأ أكبر مناوراته حول تايوان". لكن هذه الصورة، على غرار السابقة، لا علاقة لها بهذه المناورات.
 
فالبحث العكسي عنها يوصلنا مجددا الى وكالة "شينخوا" الصينية، التي نشرتها في 30 تموز 2017 (هنا)، مع شرح انها تظهر "رفع العلم خلال عرض عسكري اقيم في قاعدة التدريب زوريخه Zhurihe في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم شمال الصين، في الذكرى التسعين لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني". 
 
 
* الصورة 3- 
 
تتناقلها صفحات (هنا، هنا...)، بالمزاعم ذاتها اعلاه. "الجيش الصيني يبدأ مناورات في بحر الصين الجنوبي وسط تصعيد حول تايوان". لكن البحث يبيّن مجددا ان الصورة لا علاقة لها بهذه المناورات الصينية.
 
ونقع عليها منشورة (هنا) في موقع China Daily، في 2 آب 2016، مع شرح انها تظهر "المدمرة جينان التابعة لبحرية جيش التحرير الشعبي الصيني تطلق صاروخًا مضادًا للسفن خلال مناورة عسكرية أجريت في بحر الصين الشرقي يوم الاثنين (1 آب 2016)". 
 
تصوير: DAI ZONGFENG/ CHINA DAILY 
 
 
* الصورة 4 -
تنشرها حسابات (هنا، هنا، هنا...)، بالمزاعم ذاتها اعلاه. "الجيش الصيني يبدأ مناورات عسكرية واسعة بقصف مضيق تايوان". لكن تقصي حقيقتها يتوصل مجددا الى ان لا علاقة لها بالمناورات الصينية.
 
ونجدها في مصدرها الاصلي، وكالة "اسوشيتد برس" الاميركية، التي نشرتها في 26 تموز 2022 (هنا)، مع شرح انها تظهر "سفينة دورية من طراز تشينغ تشيانغ تطلق عبوات تحت الماء ضمن تدريبات هان كوانغ السنوية في تايوان قبالة الساحل الشرقي للجزيرة بالقرب من مدينة ييلان بتايوان". 
 
تصوير: Huizhong Wu/ أ ب. 
 
 
الثلثاء 26 تموز 2022، أجرت تايوان محاكاة لعملية التصدي لهجمات بحرية صينية خلال مناورات عسكرية سنوية حضرتها الرئيسة تساي إنغ-وين من على متن مدمّرة بينما أشادت بـ"تصميم" الجيش، على ما أوردت وكالة فرانس برس. 
 
وأفاد الجيش بأن طائرات وسفنًا حربية أطلقت مختلف أنواع الصواريخ الهادفة لاعتراض "مجموعة من سفن العدو". كما أُطلقت صواريخ مضادة للغواصات وقنابل عميقة بينما قامت غواصة من فئة "سوورد دراغون" التي بنيت في هولندا بعملية صعود طارئ.
 
* الصورة 5 -
 
تتناقلها حسابات (هنا، هنا، هنا...) بالمزاعم ذاتها اعلاه. لكن البحث العكسي يظهر مجددا ان الصورة لا علاقة لها بالمناورات الصينية الاخيرة حول تايوان. ونجدها منشورة لدى وكالة Getty Images في 5 آذار 2014 (هنا)، مع شرح انها تظهر "جنديًا يقفز فوق حلقة نار خلال مهمة تدريب تكتيكية في هيهي بمقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرق الصين".
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم