السبت - 02 تموز 2022
بيروت 29 °

إعلان

اشتباكات خلال تظاهرة في باريس ضدّ قانون الأمن الشامل: اعتقال 22 شخصاً

المصدر: "أ ف ب"
صورة من التظاهرة في باريس (أ ف ب).
صورة من التظاهرة في باريس (أ ف ب).
A+ A-
اندلعت أعمال عنف في باريس، اليوم، للمرة الثانية على التوالي خلال عطلة نهاية الأسبوع، في احتجاج حاشد ضد قانون الأمن الجديد، حيث اشتبك المتظاهرون مع الشرطة وأضرمت النيران في السيارات، كما حطم محتجون نوافذ المتاجر.

كُسرت نوافذ "سوبر ماركت" ووكالة عقارات ومصرف، بينما اشتعلت النيران في سيارات عدّة على طول شارع جامبيتا، فيما كان المتظاهرون يسيرون باتجاه ميدان الجمهورية بوسط البلاد، حسبما أفاد مراسلو وكالة "فرانس برس".
 
كما ألقيت حجارة وبعض القطع الحادة على الشرطة التي ردّت باستخدام الغاز المسيل للدموع، في تكرار للمشاهد العنيفة للاحتجاجات نهاية الأسبوع الماضي ضد قانون الأمن الذي يقيد نشر صور وجوه رجال الشرطة.
 
وتحوّلت التظاهرات الأسبوعية التي تخرج في أنحاء فرنسا إلى مصدر أرق لحكومة الرئيس إيمانويل ماكرون إذ ارتفع منسوب التوتر مع ضرب عناصر شرطة لمنتج موسيقي أسود البشرة الشهر الماضي.

ويلعب أعضاء حركة "السترات الصفر" التي نظّمت تظاهرات ضد انعدام المساواة في فرنسا شتاء 2018-2019، دورا بارزا في الاحتجاجات الحالية.

وأقام بعض المتظاهرين حواجز موقتة باستخدام أغراض تركت في الشارع قبل أن يضرموا النيران فيها. وهتف المتظاهرون الذين أطلق بعضهم قنابل دخانية ومفرقعات شعارات بينها "الجميع يكرهون الشرطة". 

من جهته، كتب وزير الداخلية جيرالد دارمانين على "تويتر" أنّ الشرطة اعتقلت 22 شخصاً في باريس حتى الآن، مشيراً إلى أنّ عناصر الأمن يواجهون "أفراداً عنيفين للغاية". 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم