حيلة جديدة للنصب على الحجاج تُفجّر غضب الشارع المصري

21 تموز 2019 | 08:25

المصدر: "النهار"

حجاج مصريون.

يعيش الشارع المصري حالة من الجدل الكبير، بسبب تكرار وقائع "النصب" على البسطاء الذين يحلمون بتأدية فريضة الحج، من بعض مكاتب السياحة، من خلال منحهم ما يسمى "تأشيرة فاعلية" المخصّصة لحضور حفلات الترفيه التي تنظمها هيئة الترفيه السعودية، حيث يقدمها عدد من أصحاب المكاتب على أنها تأشيرات حج وعمرة مقابل 90 ألف جنيه.

الأزمة تفجّرت أخيراً، بعد ترحيل السلطات السعودية أكثر من 350 مصرياً يحملون تأشيرات فاعليات، بعدما اكتشفت السلطات السعودية عدم تسجيل جوازات سفر هؤلاء الحجاج على أنظمة تفويج الحجاج، حيث افترشوا أرضيات مطار جدة السعودي ساعات عدّة لحين موعد إقلاع رحلتهم العائدة إلى مطار القاهرة الدولي، كما احتجزت سلطات مطار القاهرة الدولي عدداً آخر من المواطنين للتحقيق معهم قبل سفرهم للمملكة.

التأشيرة الجديدة التي صدرت فقط في آذار الماضي، والخاصة بحضور فاعليات جدّة والتي تنظمها هيئة الترفيه السعودية التي يرأسها المستشار تركي آل الشيخ، للراغبين في حضور الفاعليات المقامة داخل الأراضي السعودية بعد استضافة المملكة فاعليات فورميلا إي الدرعية، حيث ترسل الجهات الحكومية المرخصة للفاعليات منشوراً لوزارة الخارجية ورئاسة أمن الدولة السعودية بقائمة الفاعليات التي يتم تنظمها بشكل دوري بما لا يقل على شهرين، لتتم إضافتها إلى التأشيرات التي تصدرها المملكة، وتصدر تأشيرات الفاعلية في خلال 24 ساعة من خلال تسليم جواز طالبها، ويمكن لحامل تأشيرات الفاعلية الدخول إلى المملكة العربية السعودية من خلال مناطق محددة والتحرك بشكل حر للاستمتاع بالفعالية طوال مدة إقامتها أو حسب مدة التأشيرة.

الأزمة تمثّلت في إعلان المملكة وقف إصدار تأشيرات الزيارة الخاصة بحضور حفلات هيئة الترفيه التي تقام في المملكة اعتبارا من 18 تموز الجاري، حيث إنه يعتبر آخر يوم للفاعليات في جدة، وهو ما دفع مسؤولي شركات السياحة لاستغلالها للنصب على المصريين، لتضطر شركات الطيران إلى وقف سفر حاملي تأشيرات الفعالية سواء السليمة أو المزوّرة تنفيذاً لتعليمات هيئة الطيران المدني السعودي.

كما حذّرت السفارة السعودية في القاهرة، من التعامل مع شركات السياحة التي تستغل موسم الحج لإصدار تأشيرات مزوّرة لأداء الفريضة.


الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard