على وَقْع تحرّكات الشارع... مجلس النواب يقرّ موزانة 2019

19 تموز 2019 | 17:19

أقر مجلس النواب قانون موازنة 2019 بموافقة 83 نائباً ومعارضة 18 آخرين هم: فؤاد مخزومي، أسامة سعد، بولا يعقوبيان، إدي ديمرجيان، ميشال ضاهر ، جورج عدوان، إدي أبي اللمع، جان طالوزيان، جورج عقيص، أنطوان حبيب، وهبي قاطيشا، عماد واكيم، شوقي الدكاش، جميل السيد، الياس حنكش، سامي الجميّل، نديم الجميّل، جهاد الصمد، وامتنع النائب ميشال ضاهر عن التصويت، فيما غاب النائب فيصل كرامي الذي كان أعلن معارضته للموازنة.

وكانت جلسة مناقشة الموازنة اسنؤنفت عند الثالثة من بعد ظهر اليوم برئاسة الرئيس نبيه بري وحضور الرئيس سعد الحريري والوزراء، وقد تلا بري في مستهل الجلسة نص الاستقالة التي تقدم بها النائب نواف الموسوي.

وبعد انتهاء الجلسة، بارك رئيس الحكومة سعد الحريري للبنانيين على إقرار الموازنة، قائلاً: "الإصلاحات تحتاج إلى جهد وأتفهم مطالب المتظاهرين إلا أننا نحاول القيام بالمستحيل في وضع صعب وعلينا العمل بوتيرة أسرع ونأمل أن تكون موازنة 2020 بوقتها".

وأضاف: "لولا التسوية لما كان هناك قانون انتخاب ولا موازنة ونريد إعادة المؤسسات إلى نصابها".

وفي شأن متصل، قال النائب ابراهيم كنعان: "هي بداية وربما لا تلبّي طموحنا ووعدنا بموازنة ٢٠٢٠ في وقتها وسيكون لنا مجال للرقابة والتعديل والتعاون والسقوف ستكون أفضل".

وأضاف: "أهنىء المجلس النيابي على الإرادة التي عملنا بها خلال شهر والنتيجة تؤكد أننا بتنا في مرحلة متقدمة من احترام إرادة المجلس بتعاون مع وزير المال".

وخلال الجلسة، اعترض النائب #سامي_الجميّل على التخفيض في موازنة الجيش، فرد بري بالقول أنّ هذا الأمر تم بالتفاهم مع الجيش، طالباً "إعفاء النواب الشهداء والرؤساء الشهداء من التخفيضات على الرواتب في المادة 49".

كما طلب برّي أن يتم تعليق العمل بنفقات البريد، وشهد هذا الأمر نقاشاً واسعاً بين النواب.

وأقرّ #مجلس_النواب زيادة 75 ملياراً لمجلس الإنماء والإعمار من أجل الاستملاكات بعدما كان الإنماء والأعمار يطالب بزيادة 175 ملياراً، كما أبقى على المادة 15 كما وردت من لجنة المال، أي عدم المسّ بعائدات صندوق تعاضد القضاة من غرامات السير البالغة ملياراً و800 مليون ليرة.

من جهته، أشار رئيس الحكومة سعد #الحريري إلى أنّ هناك 3 مليارات و200 مليون دولار لمشاريع مجمّدة بسبب عدم تأمين أموال للاستملاكات.

وشهدت الجلسة سجالاً بين النائبين ياسين جابر ومحمد شقير، على خلفية حسم 14 ملياراً من مخصّصات الرواتب في "أوجيرو"، استدعى تدخّلاً من الحريري، وقال: "إذا كنتم تريدون الحسم في "أوجيرو" فليشمل ذلك الموظفين الـ5 آلاف الجدد".

جلسة التصويت على بنود الموازنة للعام 2019 (تصوير نبيل اسماعيل).

بدوره، سجل الرئيس نجيب #ميقاتي اعتراضه على النقاش الدائر في المجلس بشأن بنود الموازنة وما يحصل بموضوع التخفيضات، وخرج من الجلسة معترضاً على الاستهداف الذي يطال مؤسسات معيّنة دون سواها لأسباب سياسية. 

وأقرّ مجلس النواب تعديل المادة المتعلّقة بتعديل مدّة صلاحيّة ​جواز السفر​ والرسوم المتوجّبة، ليصبح جواز السفر لمدة سنة واحدة بقيمة 60 ألف ليرة لبنانية، لمدّة 3 سنوات 200 ألف ل.ل، لمدّة 5 سنوات 300 ألف ل.ل و10 سنوات 500 ألف ل.ل".

كما أقّر أيضاً المادة المتعلّقة بغرامات السير، والمادة 23 التي لها علاقة بفرض ضريبة دخل على ​العسكريين المتقاعدين​ كما وردت في صيغة ​لجنة المال والموازنة​. 

وصادق مجلس النواب على 50 مادة ومن بينها المادة المتعلقة بضريبة الدخل على رواتب العسكريين، المادة المتعلقة بإخضاع مخصصات رؤساء ​الجمهورية​ والمجلس النيابي و​الحكومة​ والنواب والوزراء السابقين للضريبة وفقاً لأحكام ضريبة الدخل والمادة المتعلقة بالرسوم التي تستوفيها ​وزارة العمل​.

كما تم تعليق المادة المتعلقة بفرض رسم 3 في المئة على المستوردات الخاضعة للضريبة على القيمة المضافة وعلى مادة البنزين، وقف ما اقترح وزير المال علي حسن خليل إلى آخر الجلسة.

وفي السياق، تم إقرار المادة ٦٧ المقدمة من النائب ابراهيم كنعان والمتعلّقة بالبناء المستدام.

وأقر المجلس النواب كل المواد المرتبطة بالعسكريين وفق تعديلات لجنة المال والموازنة لا صيغة الحكومة.

وعقد على هامش الجلسة اجتماع بين رئيس مجلس النواب نبيه برّي ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والنائب ابرهيم كنعان.

إميل خوري يتذكّر: حين هزّت الكلمة العالم

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard