واشنطن تفرض عقوبات على رجل الأعمال السوري سامر فوز

11 حزيران 2019 | 20:35

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

سامر فوز.

أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات مالية على رجل الاعمال السوري سامر فوز والشبكة التابعة له من شركاء وشركات لدعمه نظام الرئيس بشار الاسد وتسهيله استيراد النفط الايراني.

وادرجت وزارة الخزانة الاميركية على قائمتها السوداء للعقوبات رجال الاعمال السوري سامر فوز وافرادا في عائلته وامبراطوريته التجارية، وقال مساعد وزير الخزانة لشؤون الارهاب والاستخبارات المالية سيغال ماندلكر إن "رجل الاعمال السوري يدعم مباشرة نظام الاسد القاتل ويقيم استثمارات فاخرة على أراض سلبت من اشخاص فروا من وحشيته".

وأوضح بيان الوزارة في بيان أن "هذه العقوبات ترمي الى قطع موارد وتمويلات رئيسية لمشاريع الاستثمارات والمباني الفاخرة. وهي تعزز التزام الولايات المتحدة تكبيد من يدعمون حكم الأسد الاستبدادي خسائر، بمن فيهم سامر فوز".

وأضافت أن "فوز وأقاربه وإمبراطوريته التجارية استفادوا من فظائع الصراع السوري وحولوها مؤسسة تدرّ أرباحاً".

وقال ماندلكر إن "سامر فوز يدعم بشكل مباشر نظام الأسد القاتل ويبني مشاريع فاخرة على أراض سرقت ممن يفرون من وحشيته... وزارة الخزانة ملتزمة محاسبة المستفيدين الذين يثرون خزائن نظام الأسد بينما يعاني المدنيون السوريون من هذه الأزمة الإنسانية التي صنعها الإنسان".

وأوردت وزارة الخزانة في بيانها أن شركة "امان القابضة" التي يملكها فوز هي مظلة لأكثر من 12 مشروعًا مختلفًا، وفي بعض هذه الشركات، يتقاسم فوز مهام ملكية وإدارية مع أخويه عامر فوز وحسين فوز. ولفت إلى أن أحد هذه المشاريع هي ASM International General Trading، LLC (ASM International Trading، ومقرها الإمارات، حيث يشغل عامر فوز منصب المدير العام، وحسين فوز الرئيس التنفيذي للعمليات، وسامر فوز هو الرئيس التنفيذي. وإذ ثمة العديد من مشاريع عائلة فوز في سوريا، فإن هذه الشركة التي تتخذ من الإمارات مقراً لها تعمل كوسيلة لاستغلال النظام المالي الدولي خارج سوريا.

وعلى الرغم من أن معظم تجارة ASM International Trading العلنية تتعلق بسلع غذائية مثل الحبوب والسكر، إلا أن الشركة تعمل أيضاً في مجالات خدمات حقول النفط ومنتجات الحفر والإمدادات لقطاع النفط والغاز الطبيعي. إلى ذلك، تم تصنيف Silverpine DMCC ، التي يملكها حسين فوز.

وفرضت أيضاً عقوبات على كيانات مقرها لبنان لتسهيلها شحنات النفط الإيراني المنشأ إلى سوريا، وهي : Synergy SAL (Offshorr) ، و BS Company (Offshore).

وقامت شركة Synergy SAL (في الخارج) بشحن عشرات الآلاف من الأطنان المترية من النفط الإيراني إلى سوريا في العام الماضي عن طريق البحر. بعض السفن التي تستخدمها شركة Synergy SAL (في الخارج) لإجراء هذه الشحنات غير المشروعة تظهر أيضًا في OFAC الاستشارية لمجتمع الشحن البحري.

"الموس" وصل للرقبة... وأصالة تعترف!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard