أزمات الأهلي واتحاد الكرة المصري تصل إلى "فيفا"

9 حزيران 2019 | 10:15

المصدر: "النهار"

مجلس إدارة الأهلي.

استمرت الصراعات بين اتحاد #كرة_القدم المصري ومجلس إدارة النادي #الأهلي برئاسة محمود الخطيب، بعدما قرر الأخير رسمياً، تصعيد أزمة مواعيد مباريات الجولة الأخيرة للدوري المصري ضد الاتحاد، من خلال التقدم بشكاوى بالترتيب المنصوص عليه في قانون الرياضة، بدءاً من لجنة التظلمات باتحاد الكرة، مروراً بمركز التسوية والتحكيم، ووصولاً إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والمحكمة الرياضية الدولية، لحفظ حقوق النادي.

واتهم الأهلي اتحاد الكرة المصري بعدم مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص، ولا قواعد اللعب النظيف، ولا تحقيق العدالة بين الأندية المتنافسة، بعد القرارات التي اتخذها اتحاد الكرة بشأن بعض المباريات الأخيرة من مسابقة الدوري، كما طالب الأهلي في بيان رسمي بضرورة حسم 4 ملفات وهي موعد فتح باب القيد المحلي في الموعد المناسب، وأن يكون بالتزامن مع القيْد الإفريقي بحد أقصى 10 تموز المقبل، حتى تتمكن الأندية المصرية التي يتقرر مشاركاتها في بطولات «كاف» من تسجيل لاعبيها الجدد أفريقياً بدون سداد غرامة مالية، والاستعانة بجهود هؤلاء اللاعبين في الأدوار الأولى للبطولات الإفريقية.

وطالب النادي الأحمر باتخاذ كل التدابير لإدارة المسابقات المحلية بطريقة احترافية تحفظ حقوق الجميع، وتحديد الموقف من استكمال بقية بطولات الموسم المنصرم عند انطلاق الموسم الجديد، وهو أمر يحتاج إلى وقت كبير سيكون على حساب الوقت المخصص لمسابقات موسم 2019 – 2020 خاصة أن هذا الاستكمال المزمع سيكون بالمخالفة للوائح؛ لأن الأندية ستشارك فى بطولات الموسم الماضى بقوائم لاعبيها في الموسم الجديد، ويعني ذلك أن المشاركة في هذه البطولات ستكون بقائمة مرّ عليها ثلاث فترات قيد وهو ما رفضه اتحاد الكرة فى سنوات سابقة.

أحد مطالب الأهلي، كان إعداد لائحة متكاملة للمسابقات المحلية ذات بنود واضحة، وغير قابلة للاجتهاد، والتفسيرات الشخصية، متضمنةً علاج كل السلبيات، وأن يقوم بإعداد هذه اللائحة خبراء متخصصون، وأن يمنح الاتحاد الفرصة كاملة لكل الأندية للاطلاع على مشروع هذه اللائحة وإبداء الملاحظات عليها؛ لتكون بعد اعتمادها السندَ والمرجعية لأي نادٍ في طلباته قبل اللجوء للاتصالات والعلاقات الشخصية.

آخر طلبات النادي الأحمر، كان تحديد موعد واضح يلتزم به اتحاد الكرة ويعلنه لتطبيق تقنية الفيديو، لإيقاف مسلسل الأخطاء التحكيمية التي أثارت جدلاً كبيراً، وتسببت في استعانة الأندية بالحكام الأجانب في عديد من المباريات هذا الموسم، علما أن النادي الأهلي سبق أن خاطب الاتحاد في 3/9/2018، وطلب تطبيق تقنية VAR بعدما شهدت مبارياته أخطاء تحكيمية فجّة، خاصة بعد تعهد اتحاد الكرة الكتابي والذي تسلمه النادي بتاريخ 4 تشرين الأول الماضي أنه سوف يقوم بتطبيق تقنية VAR في الأول من كانون الثاني الماضي، وهو ما لم يحدث.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard