زيادة الرسوم 2 في المئة على الاستيراد: زيادة الشرخ بين التجار والصناعيين!

29 نوار 2019 | 20:21

المرفأ. (حسن العسل).

بعد نحو 20 جلسة، تمّ الاتفاق أخيراً على مشروع موازنة 2019، ووقّعها رئيس الجمهورية ميشال عون وأُحيلت إلى مجلس النواب بانتظار أن تصدر في الجريدة الرسمية، ويُبدأ بتطبيق بنودها. والمؤسف أنّنا دائماً نحتاج إلى فرض ضرائب ورسوم يتكبّدها المواطن أولاً وأخيراً. وفي النسخة الأخيرة للموازنة كان من أبرز الرسوم المفروضة، رسم بنسبة 2 في المئة على الاستيراد، والذي كان له وقع خاص عند التجار والصناعيين بين مؤيّد ومعارض.بدايةً، لفت رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميّل أنّ الجمعية طالبت برسوم وقائية على السلع التي تُغرق السوق اللبناني وتهدد 20 سلعة محلية الصنع، شاكراً الحكومة على تنفيذ هذا المطلب. كما أوضح أنّ الجمعية وافقت على طرح 2 في المئة رسوماً على الاستيراد، معتبراً أنّ قيمة هذه الزيادة خصوصاً لبعض المنتجات ضئيلة، وبالتالي يمكن للتجار تحمّلها وعدم رفع الكلفة على المواطن. وأكدّ أنّ هذا الرسم سيكون لإنشاء صندوق لدعم أكلاف الإنتاج اللبناني.وخلال حديثه لـ "النهار"، أشار الجميّل أنه "طالبنا بموازنة تقشفية وتحفيزية، تُخفف الدين العام ولكن تزيد حجم الاقتصاد أيضاً، وتزيد من فرص العمل".مُعارضٌ ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 82% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard