إرغام مدرّسة مريضة بالسرطان في سان فرانسيسكو على تغطية نفقات بديل منها

10 أيار 2019 | 17:07

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

معلّمة وتلاميذ (تعبيريّة).

نظم أهالي تلامذة في مدرسة في سان فرانسيسكو عملية جمع أموال لحساب مدرّسة مصابة بالسرطان لتغطية النفقات المترتبة عليها بموجب القانون المحلي والقاضية بدفع أجر المدرّس البديل عنها، وهو يقرب من مئتي دولار يومياً.

وأكدت المتحدثة باسم الهيئة التربوية التي تتبع لها المدرسة لورا دودنيك لوكالة "فرانس برس" أن هذا الوضع: "ليس حكراً على المقاطعة أو على سان فرانسيسكو"، لافتةً إلى أن واجب الدفع هذا يسري على كل مدارس كاليفورنيا بموجب القانون التربوي المعمول به في الولاية منذ 1976.

معلّمة (تعبيريّة).

وبحسب الاتفاق الذي عقد بين المقاطعة والهيئات النقابية في سان فرانسيسكو، يحق لكل مدرّس التغيّب لعشرة أيام مدفوعة سنويّاً بداعي المرض. كما في الإمكان مراكمة أيام العطل التي لا تتم الإفادة منها من سنة إلى أخرى.

وبعد استنفاد هذه الأيام، يمكن للمدرّسين المرضى الإفادة من إجازة إضافية لمئة يوم، يتقاضون خلالها "كامل الراتب باستثناء أجرة المدرّس البديل"، وفق المتحدثة.

والمدرّسة المعنية في هذه القضية تزاول المهنة منذ 17 عاماً وهي تدرّس التلاميذ في السنة الثانية من مرحلة الحضانة. وتعاني هذه المرأة من سرطان الثدي وقد طلبت من الوسائل الإعلامية المتابعة لقضيتها عدم ذكر اسمها.

معلّمة (تعبيريّة).

وقالت إحدى أمهات التلامذة في المدرسة إليا هرنانديز عبر قنوات التلفزيون المحلية: "إنها مدرّسة رائعة. هذا ظلم وجنون". وقد انتهت عملية حشد الأموال التي نظمها عبر الإنترنت أهالي تلامذة مدرسة غلين بارك الإعدادية بجمع ما يقرب من 14 ألف دولار.

وأكدت النقابات المهنية المحلية رغبتها في إعادة التفاوض على هذا النظام. وقال رئيس اتحاد المدرّسين في كاليفورنيا إريك هاينز: "نعمل في إطار نظام تربوي عام متهالك".

كيف نحصل على وجبة افطار مغذية؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard