باعت ابنها بـ2500 دولار لشراء المخدرات!

8 نيسان 2019 | 16:01

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

تجارة المخدرات.

حُكم على امرأة من تكساس بالسجن ستّ سنوات بعد بيعها ابنها البالغ من العمر سبعة أعوام مقابل 2500 دولار لسداد ديون #مخدرات، بحسب موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

أقرت إزميرالدا غارزا بارتكابها ثلاث تهم من نوع بيع أو شراء الأطفال، وأدينت أيضًا بتهمة تبييض الأموال. وقال المحققون إن غارزا كانت تخطط لبيع بناتها أيضاً، اللواتي تراوح أعمارهن ما بين سنتين وثلاثة أعوام. وحُكم على غارزا بالسجن لمدة ست سنوات لبيعها ابنها، وسنتين لتهم إضافية. 

إزميرالدا غارزا.

اكتشف أعضاء قسم إدارة السلامة العامة في تكساس أولاد غارزا في أحد المنازل في المنطقة أثناء تنفيذ أمر تفتيش عن المخدرات في حزيران. وأفادت امرأةٌ السلطات أنها اشترت الصبي من غارزا مقابل 2500 دولار، ثم أخبرت غارزا المحققين أنها وحبيبها مديونان بأموال لتجار المخدرات، لذا باعاها الطفل.

دفعت المرأة لهما 500 دولار نقداً لسداد الديون المستحقة وكان من المفترض أن تعطيهما المبلغ المتبقّي عند توقيع أوراق التبنّي.

الطفل.

قال والد الطفل إنّه لم تراوده أي فكرة عن احتمال أن يكون ابنه في خطر. وتابع: "لم أعتقد أبداً أنها ستفعل هذا لطفلي. لقد وثق بأمه كثيراً لدرجة أنه لم يعتقد أن شيئاً كهذا سيحدث. كما تعلمون، لن يفكر أحد أنّ شيئاً بهذه البشاعة سيحدث". انفصل والد الطفل عن غارزا منذ سبعة أعوام، لكنهما كانا يتشاركان حضانته.

الطفل.

هذه الحركات... من أكثر طلبات النساء

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard